عقيلة: توقيف المسؤولين عن إطلاق رصاص أمام مجلس النواب.. ومحاكمتهم عسكريًا

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح. (الإنترنت)

أعلن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح توقيف المسؤولين عن إطلاق الرصاص أمام مجلس النواب أمس، بالتزامن مع انعقاد لجنة التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور، ومحاكمتهم عسكريًا.

ونقل المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب عن رئيس الأمن الرئاسي، العميد رافع غيضان، قوله: إن «التحقيقات جارية وتم توقيف من قام بهذه الشوشرة وسينال العقوبة اللازمة وفق القانون العسكري المعمول به»، بحسب بيان صادر  عن مجلس النواب، اليوم.

اقرأ أيضًا:
مشاجرة بالأسلحة داخل مقر مجلس النواب بين أفراد «الحرس الرئاسي»

ونفى المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي المريمي، وقوع اشتباكات مسلحة في محيط مجلس النواب أدت إلى إصابة العديد بينهم النائب صالح هاشم والضابط وليد الشاعري وآخرين.

وقال المريمي، «إن ما حدث تحديدًا هو تلاسن بين أفراد من الأمن الرئاسي على إثرها أطلق أحدهم طلقات عشوائية أدت لإصابة النائب صالح هاشم وهو في طريقه لدخول قاعة اجتماعات مجلس النواب والضابط وليد الشاعري  فقط، مؤكدًا أنهما بصحة جيدة، بعد تلقي العناية الطبية اللازمة».

وأشار المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب إلى أن أحداث أمس لا علاقة لها بانعقاد جلسة «النواب» حول التصويت على قانون الاستفتاء على الدستور، كما أنها كانت خارج القاعة.

المزيد من بوابة الوسط