المريمي: المشاجرة أمام مجلس النواب لا علاقة لها بالجلسة

المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي المريمي. (الإنترنت)

قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي المريمي، إن الأمور هادئة جدًا بمقر مجلس النواب، مشيرًا إلى أن «ما حدث من مشاجرة كانت أمام مقر المجلس في طبرق، وانتهت بالمصالحة بعد تدخل العقلاء».

وأوضح المريمي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أنه لرغم إطلاق نار نتج عنه إصابة أحد عناصر الحرس الرئاسي، وعضو مجلس النواب عن مدينة طبرق صالح هاشم، إلا أن المشاجرة انتهت والأمور هادئة جدًا بالمدينة، مشيرًا إلى أن أطراف المشاجرة تصالحوا بعد تدخل العقلاء.

اقرأ أيضًا:
مشاجرة بالأسلحة داخل مقر مجلس النواب بين أفراد «الحرس الرئاسي»

وأضاف المريمي أن «المشاجرة المسلحة ليس لها أي علاقة بالجلسة، أو ما يدور حولها»، مؤكدًا أنه «تم التوافق على قانون الاستفتاء على أن يتم إجراء تعديل دستوري في المادة السادسة خلال الجلسة القادمة بعد عيد الأضحى».

وأشار المريمي إلى أن «موظفي مجلس النواب لا يزالون بالمقر ينهنون أعمالهم، إلا أن أعضاء مجلس النواب بينهم من توجهه إلى محل إقامته في طبرق، فيما توجه الآخرون إلى مدنهم لقضاء عطلة العيد مع عائلاتهم».

وتوقفت «المشاجرة المسلحة» بين أفراد جهاز الحرس الرئاسي وبعض الرافضين قانون الدستور، والتي أسفرت عن إصابة عضو مجلس النواب عن طبرق صالح هاشم، وأحد عناصر جهاز الحرس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط