السراج يبحث مع نائب رئيس البنك الدولي الإصلاحات الاقتصادية المزمع إطلاقها

رئيس المجلس الرئاسي يستقبل نائب رئيس البنك الدولي. (صورة من المجلس الرئاسي)

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اليوم الثلاثاء، مع نائب رئيس البنك الدولي للشرق الاوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج، الملف الاقتصادي والإصلاحات المزمع إطلاقها لمعالجة التشويهات في الوضع المالي والاقتصادي.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان صادر عنه اليوم عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن اللقاء الذي عقد اليوم بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، حضره وزيرا الخارجية محمد سيالة والتخطيط الطاهر الجهيمي.

من جانبه، قال السراج، إن الاقتصاد والسياسة مرتبطان بشكل وثيق بالأخص في الوضع الليبي الاستثنائي الحالي، مقدمًا لمحة عن مستجدات الموقف السياسي.

وأوضح رئيس المجلس الرئاسي، أن الانقسام السياسي والمؤسساتي انعكس سلباً على الاقتصاد ومعيشة المواطنين.

وتناول الاجتماع الملف الاقتصادي والإصلاحات المزمع إطلاقها لمعالجة التشويهات في الوضع المالي والاقتصادي، وجرى مناقشة سبل مساهمة البنك الدولي في إنعاش الاقتصاد الليبي ودعم جهود الحكومة لحل المختنقات في قطاعات خدمية أساسية.

وأشار السرج إلى ضرورة مناقشة تفاصيل الجوانب المالية والاقتصادية مع وزير التخطيط والوزراء المعنيين الآخرين ولجنة السياسات العليا، مؤكدًا أنه يسعى إلى صيغ من التعاون تساهم في رفع المعاناة عن المواطنيين الليبيين دون أن يحملهم ذلك أعباء جديدة.

المزيد من بوابة الوسط