أعضاء جمارك مطار بنينا يعلقون اعتصامهم

مطار بنينا. (أرشيفية الإنترنت)

قرر أعضاء مركز جمارك مطار بنينا الدولي فض اعتصام أعلنوه، الأحد، لم يدم لأكثر من ساعة، احتجوا به على «اختراقات أمنية وتجاوزات»، قالوا إنها تحدث باستمرار داخل الصالة.

وجاء في بيان مقتضب نُشر بصفحة المركز على «فيسبوك»، أنه «نظرًا لما تقتضيه المصلحة العامة لمدينتنا الحبيبة، بنغازي، وضواحيها ومن أجل المصلحة العامة ونزولاً للحالة الصحية لكبار السن والمرضى داخل الصالات سواء في مطار بنينا أو باقي الدول، قررنا نحن أعضاء الجمارك فك الاعتصام جزئيًّا وتسيير باقي الرحلات، لكي يتمكن أهلنا القادمون إلى أرض الوطن أو المغادرون للعلاج بالخارج من تسيير رحلاتهم دون تأخير».

وفي السياق ذاته، طالب أعضاء المركز مدير أمن المنفذ بـ «فتح تحقيق فوري» في اعتداءات تعرضوا لها، وقالوا في بيانهم: «نحن كأعضاء جمارك ومَن كانوا معنا من جهاز المباحث العامة لن نقف مكتوفي الأيدي لما يحدث في كل رحلة من اعتداء على أعضاء الجمارك سواء كان بالسب أو أحيانًا بالتشاجر بالأيدي داخل الصالات».

واختتم البيان بـ «سنستعمل قوة القانون ضد هذه الزمرة الفاسدة التي لا تريد لهذه المدينة أن تستريح. سنحاربهم وإذا اضطر الأمر سنرفع في وجوههم السلاح كما نص القانون في مثل هذه العمليات من التهريب أو الاعتداء على أعضاء الجمارك المخولين بالعمل داخل المطار، أو سننسحب بالكامل من المطار، هذا ليس تهديدًا وإنما حفاظٌ على سلامة زملائنا».

المزيد من بوابة الوسط