احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للشباب في سبها

احتفالية اليوم العالمي للشباب بالمسرح الشعبي في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

شهدت مدينة سبها، الأحد، احتفالية بمناسبة اليوم العالمي للشباب، أُقيمت بالمسرح الشعبي، برعاية منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والمعهد الجمهوري الدولي والمجلس البلدي والتجمع الوطني بفزان ومفوضية كشاف سبها وجمعية الهلال الأحمر الليبي، فرع سبها وعدد من منظمات المجتمع المدني بالمدينة.

وأكد عميد بلدية سبها خلال كلمته في افتتاح الحفل، دعم المجلس البلدي للشباب في كافة المشاريع، لكنه نبه قائلاً: «الدولة الليبية لم تقم بدعمنا، وأنا أمامكم أقول إنه خلال 4 سنوات من عمر البلدية تم دعمها من حكومة الشرق بـ700 ألف دينار وحكومة الغرب بـ 5 ملايين دينار فقط، ولم نتسلم أي مبالغ غيرها، وجميعها لا تكفي لدعم الشباب والتنمية فى المدينة».

وقالت المنسق العام لبرنامج الاحتفالية مبروكة عبدالله لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الاحتفالية «هو تجميع الشباب وخلق مساحة آمنة لعرض مواهبهم وفتح باب الحوار بينهم من خلال برامج مسرحية وغناء وعزف وموسيقى جميعها مقدمة من الشباب».

وأضافت أن برنامج الاحتفالية شمل فقرات أكاديمية عن المنح الدراسية التي تقدمها منظمة «ليبيا تيسول» إلى جانب برامج عن ريادة الأعمال وعرض الفرص العالمية المتوفرة حاليًّا لليبيين مثل منحة «DAAD» الألمانية ومنحة تشيفينينغ البريطانية.

وقال مدير المعهد الجمهوري محمد حمادي لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من إحياء اليوم العالمي للشباب هو «تعزيز مشاركتهم في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية»، مشيرًا إلى أن احتفالية سبها مختلفة، حيث تقدم لوحة متكاملة في ظل الظروف الأمنية الصعبة التي تعيشها المدينة.

وبين معاذ البكوش، أحد الشبان المشاركين الذين جرى تكريمهم في الاحتفالية لـ«بوابة الوسط»، أنه يعمل في مجال الإعلام، معتبرًا أن تكريمه يحفزه على العطاء، خاصة أنه تمكن هذا العام من الحصول على الشهادة الإعدادية.

وأوضح رئيس اتحاد طلبة كلية الطب البشري بجامعة سبها، علي غيث، الذي شارك في تمثل مشهد مسرحي خلال الاحتفالية وأدى دور مروج مخدرات، لـ«بوابة الوسط» أن الهدف من المسرحية هو توعية الشباب من خطورة هذه الظاهرة التي أصبحت متنامية في المجتمع الليبي بين شريحة واسعة من الشباب.

وقال عضو شبكة تثقيف الأقران الشباب مصطفى محمد العكشي لـ«بوابة الوسط» إن الشبكة تهتم بمعالجة مشاكل الشباب وتوعيتهم بمخاطر «الأمراض المنقولة جنسيًّا والعنف المبني على النوع الاجتماعي. واليوم في مناسبة اليوم العالمي لشباب شاركنا بعمل مسرحي حول العنف الأسري والمشاكل التي تحدث داخل الأسرة وتأثيرها على الشباب».

وتخللت الحفل فقرات غنائية ومسرحية وجلسات مناظرة، قبل أن يختتم بتكريم عدد من الشباب حول نجاحهم في عدة برامج ومشاريع.