كورية الجنوبية تعرب عن قلقها البالغ لوضع مهندسها المخطوف في ليبيا

لقاء كاجمان مع الوفد الكوري الجنوبي. (إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء)

أعرب المبعوث الخاص لوزارة خارجية كوريا الجنوبية، عن قلق بلاده البالغ لوضع المهندس الكوري المخطوف في ليبيا منذ أيام رفقة آخرين من الفليبين يعملون بجهاز النهر الصناعي، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك».

جاء ذلك خلال استقبال نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبدالسلام كاجمان، الأحد، المبعوث الكوري جو هيون نايك، رفقة السفير الكوري لدى ليبيا تشوي سونغ سو؛ لمناقشة آخر المستجدات حول وضع المخطوفين الأجانب، الذين يعملون بمنظومة الحساونة التابعة لجهاز النهر الصناعي.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن المبعوث الكوري قدم خلال اللقاء، الذي عُـقد بديوان رئاسة الوزراء بالعاصمة طرابلس، رسالة من حكومة بلاده «معبرًا عن قلقها البالغ لوضع المهندس الكوري المخطوف في ليبيا».

وأضافت أن جو هيون نايك، أشاد أيضًا بالجهود التي تبذلها الحكومة الليبية، وعلى رأسها نائب رئيس المجلس الرئاسي عبد السلام كاجمان «لاهتمامه الخاص ومتابعته لهذا الملف من أجل سلامة وسرعة الإفراج عن المهندس المخطوف».

من جهته أكد كاجمان، أن المجلس الرئاسي «سخر كل الجهود بخصوص هذا الملف، وأنه قد تم تشكيل لجنتين إحداهما أمنية مختصة بالتحري والبحث والتقصي وأخرى اجتماعية لحل هذه الأزمة» كما شدد على «أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومتانتها، ودور الشركات الكورية في برامج التنمية في ليبيا» وفق إدارة التواصل والإعلام.