بعد رسالة «مراسلون بلا حدود».. «الرئاسي» يصدر تعليمات لمساعدة وسائل الإعلام والصحفيين

السراج مع مدير إدارة الإعلام الخارجي. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

نبه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، إلى ضرورة مساعدة وسائل الإعلام والصحفيين المحليين والأجانب على أداء واجبهم المهني، وذلك بعد يومين من رسالة وجهتها منظمة «مراسلون بلا حدود» إلى المجلس الرئاسي.

وأكد السراج خلال اجتماع صباح السبت مع مدير إدارة الإعلام الخارجي أحمد الأربد، ضرورة العمل على الإسراع بإنهاء إجراءات طالبي الزيارة إلى ليبيا من المؤسسات الإعلامية الدولية بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى.

وشدد على «وجوب احترام الإجراءات والقوانين الليبية، وأن تراعي المؤسسات الإعلامية الدولية أهمية ذلك»، وفق الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي للسراج. وتحدث عن «أهميّة تقديم صورة حقيقية عما يجري في بلادنا والحرص على أن يكون أداء مؤسساتنا الإعلامية مهنيًا وراقيًا»، مؤكدًا إيمانه بحرية الإعلام، ودوره الحيوي والمهم في خدمة الوطن والمواطن، حسب البيان.

كانت منظمة «مراسلون بلا حدود» وجهت رسالة الخميس الماضي إلى السراج، تطالب بالتدخل الفوري لإلغاء العراقيل و«الإجراءات التعسفية» كافة التي يواجهها الصحفيون الدوليون والمراسلون الليبيون العاملون في مؤسسات إعلام دولية.

وقالت «مراسلون بلا حدود»، في رسالتها إلى رئيس المجلس الرئاسي إن إدارة الإعلام الخارجي أعلنت في بيان لها بتاريخ 3 أغسطس 2018، إجراءات جديدة من شأنها «فرض مزيد العراقيل على مهام الصحفيين الدوليين والمراسلين الليبيين العاملين بمؤسسات ووكالات الأنباء الدولية، في خطوة غير مسبوقة نحو التضييق على حرية الإعلام في ليبيا».