مسلحون يهاجمون قسم النجدة في بنغازي وعناصر الأمن تسيطر على الموقف

الأسلحة المضبوطهم بحوزة العناصر الخارجة عن القانون. (الإنترنت)

قال مسؤول مكتب الإعلام بقسم النجدة في مدينة بنغازي، رئيس عرفاء إسماعيل الرملي، إن مجموعة مسلحة هاجمت عناصر الأمن المتمركزين ببوابة القسم وأطلقت النار عليهم، لكنهم تمكنوا من السيطرة على الموقف، بعد ساعات من ضبط خارجين عن القانون خلال مداهمة بمنطقة بوهديمة.

وأوضح الرملي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، أن الهجوم على مقر قسم النجدة جاء بعد مداهمة أمنية نفذها عناصر القسم في منطقة بوهديمة بمدينة بنغازي في إطار حملته الموسعة على تجار الممنوعات في المدينة.

وقال الرملي إن دورية تابعة لقسم النجدة تمكنت من ضبط خارجين عن القانون وكمية من مخدر الحشيش ومصادرة أسلحة وأجهزة لاسلكية كانت بحوزتهم، والانتقال بهم إلى مقر القسم، بعد تبادل لإطلاق النار مع «أشخاص يرتدون بدلاً عسكرية» تسببت في إلحاق أضرار بسيارة الشرطة.

وذكر الرملي أن دورية قسم النجدة شاهدت عملية بيع المواد الممنوعة أثناء قيامها بعملها في منطقة بوهديمة، حيث «ترجل أعضاء الدورية من السيارة لضبطهم، إلا أنهم تعرضوا لمقاومة عنيفة بالأسلحة الخفيفة (كلاشينكوف) من قبل أشخاص يرتدون بدلاً عسكرية».

وأضاف أن هذه العملية جاءت بعد تلقي قسم النجدة عديد البلاغات والشكاوى من قبل المواطنين عن تجار يقومون ببيع وترويج المخدرات بمنطقة بوهديمة، حيث انتقلت مجموعة إلى عين المكان للتأكد من صحة البلاغ والبحث والتحري وجمع المعلومات.

وأكد مسؤول مكتب الإعلام بقسم النجدة في مدينة بنغازي، رئيس عرفاء إسماعيل الرملي، أن حربهم ضد مروجي وتجار الممنوعات في المدينة «مستمرة»، وأن مثل هذه الاعتداءات لن تؤثر عليهم.

كمية من مخدر الحشيش كانت بحوزة الخارجين عن القانون. (الإنترنت)