المسماري: طلبنا التدخل الروسي عبر ثلاثة مواقف

الناطق باسم الجيش الوطني أحمد المسماري. (سوبتنيك)

قال العميد أحمد المسماري المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، الجمعة، إن طلب القيادة العامة بتدخل روسي في الأزمة الليبية جاء عبر ثلاثة مواقف تتعلق برفع حظر السلاح، ثم دعم إجراء الانتخابات، ووقف التدخل الإيطالي في ليبيا.

وكان المسماري قال في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية نُشرت الأربعاء الماضي، إن «الوضع في ليبيا يتطلب تدخلًا روسيًا وتدخل الرئيس بوتين شخصيًا، وإبعاد اللاعبين الأجانب مثل تركيا وقطر وإيطاليا بشكل مباشر».

المسماري: الوضع في ليبيا يتطلب تدخلًا روسيًا ومن الرئيس بوتين شخصيًا

لكنّ المسماري نشر عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ما قال إنها توضيحات لتصريحاته التي قصد بها التدخل الروسي عن طريق ثلاثة مواقف، أولها «عبر الأمم المتحدة لرفع الحظر عن تسليح الجيش الوطني الليبي الذي تمثله القيادة العامة».

وأضاف أن الموقف الثاني لماهية التدخل الروسي يأتي عبر «دعم مبادرة فرنسا واجراء انتخابات في ليبيا»، وثالثًا «مناقشة إيطاليا في تدخلها المشبوه في الشأن الليبي».

«نيوزويك» تعلق على طلب المسماري الدعم من روسيا

يشار إلى أن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أكد في 21 يوليو الماضي، خلال اتصال هاتفي مع المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، دعم موسكو لجهوده الهادفة إلى مساعدة القوى السياسية الليبية الرئيسية في الإسراع بتشكيل سلطة دولة فاعلة على أساس توافقي، بما يضمن وحدة البلاد وسلامتها الإقليمية وسيادتها.

المزيد من بوابة الوسط