في العدد 142: انتخابات ديسمبر بين المطلب الواقعي والأُمنية.. والأضحى ينشط الأسواق

العدد 142 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 9 أغسطس 2018. (بوابة الوسط)

صدر اليوم العدد «142» من جريدة «الوسط»، وسلطت القصة الرئيسية للعدد الضوء على تأخر مجلس النواب في الاتفاق على وضع إطار دستوري لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، في الوقت الذي يكتنف فيه الغموض مصير الأسس الدستورية والقوانين الضرورية لهذا الاستحقاق والتي يُفترض إقرارها بحلول 16 سبتمبر المقبل.

وعلى الرغم من التزام كافة الأطراف في مايو بإجراء انتخابات في ديسمبر، إلا أن الخطوة تواجه بالفعل عديد العقبات، بينها غياب الإطار القانوني والخطوات العملية بشأن التنظيم والإدارة، بالإضافة إلى فشل مجلس النواب حتى الآن في عقد جلسة مكتملة النصاب لإقرار تلك الأطر التي تُجرى على أساسها الانتخابات، فضلاً عن أنّ انقسام الموقف الدولي إزاءها يزيد غموضها.

للاطلاع على العدد 142 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي حوار مع «الوسط» تحدث مدير فرع «الهلال الأحمر» في مدينة البيضاء، الدكتور حمد مفتاح عبدربه، عن إعداد الجمعية خارطة عمل استثمارية، لمواجهة الأزمات التي تراكمت خلال السنوات الماضية، لافتاً إلى أن الجمعية بدأت في الوقت نفسه مخاطبة الإدارة العامة للمصرف التجاري وبعض الشركات الأجنبية للتباحث حول كيفية التعاون من أجل إرساء قاعدة استثمارية لـ«الهلال الأحمر».

كما سلطت جريدة «الوسط» الضوء على نتائج الشهادتين الإعدادية والثانوية التي أعلنتها وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، والتي كشفت بعضًا من ملامح مخطط إصلاح التعليم للتناسب مع المعايير الدولية، حيث سجلت نسب نجاح متدنية، وهي المؤشرات التي أرجعها وكيل الوزارة عادل جمعة إلى ثلاثة أسباب رئيسية بالتزامن مع تطبيق إجراءات جديدة هذا العام، على رأسها اختيار لجان للإشراف والمراقبة من مفتشين تربويين، بخلاف السنوات الماضية التي أُسند فيها الإشراف للمعلمين أنفسهم من المدارس نفسها التي يُمتحن فيها الطلاب.

للاطلاع على العدد 142 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي حوار آخر تحدث المستشار عبد المنعم الشاعري مدير إدارة الشباب والرياضة بالجامعة العربية، ومسؤول اللجنة الفنية لمجلس الشباب والرياضة العرب، عن تبني الجامعة رؤية تنموية للشباب العربي، حيث يعد الشباب الليبي من أهم الشرائح المستهدفة للأنشطة الثقافية والرياضية.

وركزت الصفحات الاقتصادية على أجواء ما قبل الإصلاحات الاقتصادية، حيث سيطر الترقب على الاقتصاديين ورجال الأعمال وأعضاء في مجلس الدولة قبيل إطلاق الخطوات التنفيذية للبرنامج الذي يشمل حزمة من الإجراءات، وتراوحت المواقف بين توقعات لآليات التنفيذ وبين شكوك في مغزى البرنامج.

للاطلاع على العدد 142 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الفن فيمكنكم مطالعة حوار مع الفنان والإعلامي عزالدين بن الأعمى الذي انطلق في العمل الإبداعي منذ كان طفلا في سبعينات القرن الماضي من خلال «بعد نكبر نبقى بحار» في العام 1975، إذ فتح قلبه لـ«الوسط» للحديث عن ذكرياته وجديد أعماله وما هو مطلوب من الليبيين للم الشمل ودحر التفرقة. 

أما صفحات الرياضة فرصدت الجريدة بداية الأهلي طرابلس مشوار بطولة دوري أبطال العرب، حين تتجه الأنظار، مساء غدٍ الجمعــة، إلى ملعب العاصمة المغربية لمتابعة تفاصيل حوار الجوار الكروي الذي سيجمع فريق الأهلي طرابلس ممثلاً للكرة الليبية مع مستضيفه فريق الوداد البيضاوي المغربي.

للاطلاع على العدد 142 من جريدة «الوسط» اضغط هنا