وزيرا داخلية وخارجية الوفاق يشاركان في اجتماع أمن ومراقبة الحدود بالخرطوم

وزير الداخلية المفوض يشارك في اجتماع أمن ومراقبة الحدود. (صورة من داخلية الوفاق)

انطلق الاجتماع الوزاري الثالث حول تعزيز التعاون في مجال أمن ومراقبة الحدود المشتركة بين ليبيا والنيجر والسودان وتشاد، بالعاصمة السوادنية الخرطوم، الأربعاء، بحضور وزير الداخلية المفوض عبد السلام عاشور، ووزير الخارجية محمد سيالة.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، في بيان صادر عنها اليوم الخميس، إن وزير الخارجية السوداني، ألقى كلمة خلال الجلسة الافتتاحية بفندق كورنثيا بالخرطوم، أكد فيها تعزيز التعاون الأمني بين البلدان الأربعة، مشيرًا إلى الروابط والتداخل الاجتماعي بين هذه الدول، التي سوف تكون دافعًا قويًّا لمزيد التعاون، ورعاية مصالح الشعوب في تحقيق الأمن والاستقرار لتمهيد الطريق للتعاون في مجالات التنمية لتحقيق «الرفاهية المنشودة».

وسيناقش الحاضرون في اجتماع الخبراء، أربعة موضوعات أساسية، تتمثل في دراسة اتفاقية التعاون القضائي المشترك، وتكوين آلية التنسيق والمتابعة لإدارة العمل المشترك، وتكوين آلية تبادل المعلومات، إضافة إلى تكوين مركز العمليات المشترك الذي سيقوم بواجب العمليات والدوريات المشتركة.

تأتي هذه الاجتماعات لبناء الشراكات الأمنية، وتعزيز الثقة بين الدول الأربع، وتوحيد جهودها في تأمين حدودها المشتركة، ومكافحة الإرهاب والإتجار بالبشر، ومكافحة الهجرة غير القانونية، وتجارة المخدرات، والجرائم العابرة للحدود، إضافة إلى مشروعات تنمية المناطق الحدودية.

وكان كل من السودان وليبيا وتشاد والنيجر، وقعت في يونيو الماضي، اتفاقًا أمنيًّا، لمراقبة وضبط الحدود وتعزيز التعاون في مجال أمن ومراقبة الحدود المشتركة.

المزيد من بوابة الوسط