«تعليم الوفاق» تبحث دعم كليات الطب البشري في الجامعات العامة

عقد المفوض بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني، عثمان عبد الجليل، اليوم الأربعاء، اجتماعًا موسعًا بمقر الوزارة في طرابلس، مع عمداء كليات الطبّ البشري بالجامعات العامة لبحث سبل دعم الكليات في برامج عملها وخطتها الدراسية للعام الجامعي المقبل «لاسيّما فيما يتعلق بآلية القبول والدراسة»، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك».

وحضر الاجتماع مدير إدارة شؤون الجامعات بالوزارة الدكتور جمال الفرذغ، ومستشار الوزارة لشؤون التعليم العالي الدكتور عبد المنعم أبو لائحة، ومستشار الوزير لشؤون الدراسات العليا الدكتور محمود البوعزّي، ومستشار الوزارة للتعاون الدولي الدكتور سلطان عبد النبي، وعمداء كليات الطب البشري في جامعات مصراتة وطرابلس والزاوية وصبراتة وغريان وسبها والمرقب والزيتونة.

وقالت إدارة التواصل والإعلام إن عمداء كليات الطب البشري المشاركين في الاجتماع وضعوا المفوض بوزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني عثمان عبد الجليل في صورة سير الدراسة والعمل بالكليات والصعوبات والعراقيل التي تواجهها لوضع الحلول المناسبة لها.

وأضافت أن عمداء الكليات استعرضوا أيضًا آلية عمل وتواصل الكليات فيما بينها في البرامج التعليمية إلكترونياً من خلال مشروع الوزارة بالتعاون مع القمر الليبي الأفريقي الذي سيعمل على ربط كافة المدارس والجامعات داخل ليبيا بمنظومة القمر الصناعي والتي يمكن من خلالها الاستفادة من هذا الربط بالعديد من البرامج التعليمية بين الجامعات داخل ليبيا وخارجها.

وشدد عبدالجليل خلال الاجتماع على أهمية ودور مخرجات كليات الطب البشري في النهوض بالدولة، مؤكداً أنها «تعد من أهم الركائز لبناء الدولة»، مبيناً بالخصوص أن الوزارة تولي اهتمامًا كبيرًا لدعم وتطوير الدراسة بكليات الطب البشري بما يسهم في إنجاح سير التعليم الطبي وجودة مخرجاته.

وأوضحت إدارة التواصل والإعلام أن المجتمعين تبادلوا النقاش حول آلية توحيد نظام الدراسة لكليات الطب البشري بالجامعات، إلى جانب تحديد القدرة الاستيعابية لهذه الكليات خلال العام الجامعي المقبل، وحصر الطلبة المتعثرين بالدراسة، ودراسة إمكانيات الكليات الطبية التي لها القدرة على الإشراف والتعاون مع الكليات المستحدثة مؤخراً، وإمكانية الاستفادة من المستشفيات التعليمية لطلبة السنوات النهائية.

ونوهت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء إلى أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على عقد اجتماع مع نهاية الشهر الجاري، لوضع رؤية شاملة تكون قابلة للعمل والتنفيذ لما تم تداوله بالخصوص.

المزيد من بوابة الوسط