الجهيناوي يطلع سيالة على نتائج مباحثاته في واشنطن ووزير الخارجية الفرنسي بشأن ليبيا

لقاء سابق بين سيالة والجهيناوي. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أطلع وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، المفوض بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، بنتائج مباحثاته مع المسؤولين الأميركيين في واشنطن ووزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بشأن الأوضاع في ليبيا.

وقالت إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية الليبية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الجهيناوي أجرى اتصالات هاتفية مع سيالة اليوم الثلاثاء، «لمتابعة تطورات الوضع في ليبيا، وإحاطته بخلاصة محادثاته مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والكونغرس الأميركي خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية».

وأضافت أن الجهيناوي أطلع سيالة أيضا «على فحوى اتصاله الهاتفي مؤخرا بالوزير جان إيف لودريان وزير الخارجية الفرنسي»، مشيرة إلى أنهما اتفقا «على مداومة التواصل للتشاور بشأن الملف الليبي والقضايا الدولية الراهنة».

وأجرى وزير الخارجية التونسية قبل أيام زيارة إلى الولايات المتحدة التقى خلالها عددا من المسؤولين الأميركيين في واشنطن، لبحث الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والحرب على الإرهاب.

وقال الجهيناوي، في مقابلة مع مجلة «فورين بوليسي» الأميركية أثناء زيارته إلى العاصمة واشنطن، نشرت أمس الإثنين، إن بلاده لا تزال تشعر بآثار «التدخل المتهور» لحلف شمال الأطلسي في ليبيا في العام 2011، والذي أدى إلى الإطاحة بمعمر القذافي.

وأضاف الجهيناوي، أن أمن تونس معتمد على استقرار ليبيا، غير أن القوة الأجنبية كانت تستخدم طرابلس كساحة لحربها بالوكالة. واصفا تدخل الولايات المتحدة وبريطانيا وقوى أخرى في الحرب الأهلية في ليبيا في العام 2011 بأنه «تقريبًا سياسة الهجوم والانسحاب».

المزيد من بوابة الوسط