إدارة أمن السواحل تبحث مع «الإنتربول» تدريب عناصرها على منظومة مراقبة السفن

العقيد البشير بالنور خلال استقبال مدير الإنتربول. (وزارة الداخلية الليبية)

بحث مدير الإدارة العامة لأمن السواحل عقيد البشير بالنور، مع مدير مكتب الشرطة الجنائية العربية والدولية (الإنتربول) تدريب عدد من عناصرها على المنظومة الدولية (I-24/7) الخاصة بمراقبة السفن والمعدات البحرية المسروقة.

جاء ذلك خلال استقبال العقيد البشير بالنور لمدير مكتب الشرطة الجنائية العربية والدولية (الإنتربول) ومدير مكتب إدارة شؤون الهجرة بالمكتب، بحضور مدير مكتب مدير الإدارة العامة لأمن السواحل ورئيس غرفة العمليات البحرية بالإدارة في طرابلس.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن اللقاء ناقش مواضيع الهجرة غير الشرعية والمهاجرين ومكافحة الجريمة المنظمة عبر البحر وإنفاذ القانون، ووضع حلول جذرية لمسألة جثث المهاجرين على السواحل الليبية.

وكانت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني أعلنت مطلع أغسطس الجاري، أن مكتب الشرطة الجنائية العربية والدولية «الإنتربول» استأنف عمله بشكل طبيعي في العاصمة طرابلس بعد رفع الحظر الذي كان مفروضاً عليه بعد تسديد كافة المساهمات المستحقة للمنظمة.

وزار وفد من منظمة «الإنتربول» لمكافحة الإرهاب عدة جهات تابعة لوزارتي العدل والداخلية للبدء في عملية ربط لأحدث الأنظمة المعمول بها في مجال مكافحة الإرهاب تحت مسمى مشروع فيرست وفقًا للصفحة الرسمية للوزارة على «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط