النائب علي السعيدي: الجنوب أصبح خارج ليبيا والإدارة المحلية هي السبب

عضو مجلس النواب عن وادي الشاطئ، علي السعيدي. (بوابة الوسط)

قال عضو مجلس النواب عن وادي الشاطئ جنوب ليبيا، علي السعيدي لـ«بوابة الوسط»، الثلاثاء، إن «الجنوب أصبح خارج نطاق ليبيا»، محملاً المسؤولية عن ذلك إلى «الإدارة المحلية» التي رأى أنها «السبب الأول» لما آلت إليه الأوضاع في المنطقة.

وأوضح السعيدي أن دور الإدارة المحلية هو «تقديم الخدمات» معتبرًا أن الانقسام الحاصل في البلاد بين حكومتين في الشرق والغرب «لا علاقة له بالجانب الخدمي»، مطالبًا المجالس البلدية في الجنوب بالتواصل مع الحكومة في الشرق أو الغرب «من أجل تقديم الخدمات لمواطنيها».

ورفض السعيدي تحميل مسؤولية تردي الأوضاع في الجنوب إلى مجلس النواب، مؤكدًا أن المجلس «دوره الطبيعي هو إصدار القوانين والتشريعات ومحاسبة الجسم التنفيذي الممثل في الحكومة»، مطالبًا منظمات المجتمع المدني «بإظهار الحقيقة للشعب وتحمل المسؤولية الأدبية والأخلاقية» تجاه ذلك.

وذكر السعيدي أن «الحكومة الموقتة خصصت 217 مليون دينار لصالح ديوان الجنوب» داعيًا المجالس البلدية بالمنطقة إلى التواصل مع الحكومة الموقتة، والضغط عليها بالتعاون مع أعضاء مجلس النواب.

يشار إلى أن مناطق وبلديات الجنوب الليبي تعاني قلة الخدمات فى جميع المجالات منذ فترة وتخرج بين الحين والآخر بيانات تندد بأعضاء مجلس النواب عن الجنوب لعدم القيام بدورهم وتوفير الاحتياجات والخدمات للجنوب.

المزيد من بوابة الوسط