مجلس حكماء البطنان: تصريحات السفير الإيطالي «رسخت التدخل السافر لحكومة إيطاليا في ليبيا»

مجلس حكماء البطنان أثناء تلاوة البيان في مدينة طبرق. (بوابة الوسط)

أعلن مجلس حكماء منطقة البطنان، صباح اليوم الثلاثاء، رفضه واستنكاره لتصريحات سفير إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي بيروني التي أدلى بها خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة «ليبيا روحها الوطن» مساء الجمعة الماضية، مطالبين الحكومة الإيطالية بتغييره.

واعتبر المجلس في بيان أصدره بمدينة طبرق شرق البلاد، أن تصريحات السفير الإيطالي خلال المقابلة «رسخت التدخل السافر لحكومة إيطاليا ذات التاريخ الاستعماري السيء بليبيا»، إلا أنه أكد أن «زمن الوصاية والهيمنة والاستعمار قد انتهى» وأن «أحفاد عمر المختار المناضلين الشرفاء في كل ربوع ليبيا لن يقبلوا بالتطاول على بلادهم ليبيا، ولا المساس بكرامتها».

يشار إلى أن تصريحات السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني، خلال المقابلة التلفزيونية أثارت ردود فعل منددة بحديثه المتعلق بالقضايا السياسية في ليبيا وموعد الانتخابات وموقف بلاده من المبادرات الدولية الأخرى لتسوية الأزمة الليبية، وهو ما عده البعض تدخلًا في الشأن الليبي.

وقال السفير جوزيبي بيروني في المقابلة إن الخطة التي تعترف بها إيطاليا «هي خطة عمل الأمم المتحدة»، معتبرًا أن اجتماع قيادات المؤسسات الليبية الرئيسية في 29 مايو الماضي في باريس «كان حوارًا إيجابيًا بين الأطراف».

وقال المجلس حكماء البطنان «إذا كانت إيطاليا تريد علاقات جيدة مع الليبيين كشعب بعيدًا عن الحكومات العميلة فعليهم تغيير أسلوبهم وسياساتهم الاستعمارية بداية بتغيير هذا السفير ومن معه لكي تكون العلاقات مبنية على الاحترام وتبادل المصالح وفق القوانين والأعراف الدولية».