وزير «داخلية الوفاق»: الوضع الأمني بالعاصمة في مساره الطبيعي

وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق العميد عبدالسلام عاشور (الإنترنت)

قال وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق العميد عبدالسلام عاشور إن الوضع الأمني في العاصمة طرابلس في «مساره الطبيعي»، وإنه «منذ استلامه مهامه الوزارية منذ حوالي أربعة أشهر يحاول وبجهد كبير وضع الأمور في مسارها الصحيح».

وأضاف عاشور، في مقابلة مع وكالة (شينخوا) الصينية للأنباء نشرت اليوم الثلاثاء: «الأمن في الظاهر موجود بشكل كبير داخل العاصمة ولكن أحيانًا تحدث بعض المشاحنات بين المجموعات المسلحة داخل العاصمة فيحدث بعض التوتر».

وأوضح أن وزارة الداخلية تسعى حاليًا لإعداد خطة تدريبية للمقاتلين الذي خاضوا صراعًا مسلحًا ضد نظام القذافي عام 2011، لدمجهم في العمل الأمني بشكل فاعل بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة.

وقال إنه «بعد ثورة 17 فبراير ودمج التشكيلات المسلحة في وزارة الداخلية، نحاول بقدر كبير ترويض هذه المجموعات وإدماجها في العمل الأمني من خلال الدورات المستمرة، وهذا ما يحدث في الفترة الحالية».

وتابع: «بعد ثورة فبراير انضم أكثر من 150 ألف مقاتل لوزارة الداخلية ومنهم من أصبح شرطيًا نظاميًا ومنهم من لا يعرف القوانين وأصبح يتبع للتشكيل الذي هو فيه، فانضمامهم كان بشكل جماعي وليس فرديًا وكنا دائمًا نعارض هذا الأمر».

المزيد من بوابة الوسط