أنقذوا قبالة ليبيا.. سفينة تستعد لإنزال 87 مهاجرًا في إسبانيا

مهاجرون جالسون على متن سفينة «أوريون» الإيطالية وهي تدخل مرفأ بلنسية في 17 يونيو 2018. (فرانس برس)

أعلنت منظمة «برواكتيفا أوبن آرمز» الإسبانية غير الحكومية مساء الإثنين، أن إحدى سفنها تتجه إلى ميناء الخثيراس (الجزيرة الخضراء) في جنوب إسبانيا لإنزال 87 مهاجرا تم إنقاذهم الأربعاء في المياه الدولية قبالة ليبيا.

وقالت المنظمة على حسابها في تويتر «وُجهتنا ميناء الخثيراس الواقع على بعد 590 ميلاً بحريًا من مكان وجودنا، ما يعني ثلاثة أيام إضافية من السفر اعتبارا من الإثنين».

وكانت السفينة تبحث عن ميناء لإنزال هؤلاء المهاجرين، ومعظمهم سودانيون من دارفور كانوا أمضوا نحو خمسين ساعة بلا ماء على زورق مطاطي.

ورفضت إيطاليا إنزال هؤلاء، ذلك أنها تحظر دخول سفن المنظمات غير الحكومية التي تبحث عن قوارب المهاجرين في البحر المتوسط، إلى موانئها.

وكانت الحكومة الإسبانية الاشتراكية برئاسة بيدرو سانشيز قد سمحت باستقبال مهاجرين أنقذتهم سفينة «أكواريوس» ليل التاسع الى العاشر من يونيو المنصرم قبالة السواحل الليبية، بعد أن رفضت إيطاليا ومالطا استقبالهم. وشكّل موقف مدريد وقتذاك مبادرة «إنسانية» لكنها أيضا «سياسية» هدفها الدفع نحو التوصل إلى حلّ أوروبي مشترك لأزمة الهجرة.

المزيد من بوابة الوسط