الجهيناوي يبحث مع غسان سلامة تطورات مسار التسوية السياسية في ليبيا

وزير الخارجية التونسي الجهيناوي خلال لقائه المبعوث الأممي غسان سلامة. (صورة من الخارجية التونسية)

بحث وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، تطورات المسار السياسي في ليبيا والاستعدادات الجارية للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وقالت وزارة الخارجية التونسية، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، إن اللقاء الذي عقد مساء الاثنين بتونس، «يندرج في إطار التشاور الثنائي المستمر بخصوص الملف الليبي»، مشيرة إلىى أنه «مثل مناسبة للاطلاع على الاتصالات التي أجراها الطرفان مع مختلف الأطراف ذات العلاقة بالملف الليبي، ولتبادل وجهات النظر بخصوص سبل حلحلة الأزمة الراهنة وتجاوز حالة الجمود في مسار التسوية السياسية».

اقرأ أيضًا:
سيالة يبحث مع نظيره التونسي زيادة التبادل التجاري إلى ملياري دينار

وشدد الوزير الجهيناوي على «أهمية العمل على توحيد الجهود لتسريع نسق المشاورات بين الفرقاء الليبيين وتهيئة الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في أقرب الآجال، بما يمكن من إعادة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد، وتجنيب المنطقة مخاطر التطرف والإرهاب».

بدوره، أكد المبعوث الأممي «على ضرورة تضافر جهود كل الأطراف الفاعلة إقليميا ودوليا للدفع باتجاه حل توافقي ليبي - ليبي تحت رعاية أممية»، معبرًا  عن امتنانه «للدعم الذي ما انفكت تقدمه تونس على مختلف الأصعدة لجهود الأمم المتحدة الهادفة إلى إحلال السلام في ليبيا»، بحسب البيان.

وكان وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة ناقش مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي، مساء الاثنين، الارتقاء بحجم التبادل التجاري بين البلدين لحوالي ملياري دينار.

وزير الخارجية التونسي الجهيناوي خلال لقائه المبعوث الأممي غسان سلامة. (صورة من الخارجية التونسية)

المزيد من بوابة الوسط