فوزي العقاب: الإصلاحات الاقتصادية المرتقبة هي إجراءات قاسية تهدف للحدِّ من الفساد المالي

النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة فوزي العقاب. (أرشيفية: الإنترنت)

قال النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للدولة فوزي العقاب، إن الإصلاحات الاقتصادية المرتقب تنفيذها من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني «هي إجراءات قاسية تهدف للحدِّ من الفساد المالي»، موضحًا أنها «وفي أبسط صورها تدابير مؤقتة لفك المختنقات الاقتصادية لتحسين معيشة المواطن اليومية».

وغرد العقاب في تغريدة عبر حسابه علي «تويتر» مساء اليوم الاثنين قائلًا: «الإصلاحات الاقتصادية المرتقب تنفيذها هي إجراءات قاسية تهدف للحدّ من الفساد المالي. وفي أبسط صورها هي تدابير مؤقتة لفك المختنقات الاقتصادية لتحسين معيشة المواطن اليومية. وكلاهما يمثلان خطوة أولى لتحسين شروط الاستحقاقات الوطنية كالاستفتاء والانتخابات».

اقرأ أيضًا: مصدر لـ«بوابة الوسط»: قرارات الإصلاح الاقتصادي تصدر خلال أيام

ويستعد كل من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومصرف ليبيا المركزي لتنفيذ حزمة مرتقبة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية تهدف إلى معالجة الأوضاع الراهنة وضبط السوق المحلي وكبح السوق الموازية التي تنامت خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة بقوة في البلاد على وقع الانقسام السياسي والمؤسساتي.

اقرأ أيضًا: أسامة حماد: سعر الصرف لن يكون أربعة دنانير ونصف

وكان مصدر مطلع قال لـ«بوابة الوسط»، مطلع أغسطس الجاري، إن الخطوات التنفيذية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في ليبيا تشمل حزمة إجراءات، من بينها معالجة سعر صرف الدينار، ورفع الدعم عن المحروقات، وزيادة مخصصات الأسر السنوية من النقد الأجنبي، فضلًا عن إجراءات أخرى تستهدف تصحيح تشوهات الاقتصاد الليبي.

المزيد من بوابة الوسط