وفد اقتصادي يزور طرابلس قريبًا.. سيالة يبحث مع نظيره التونسي زيادة التبادل التجاري إلى ملياري دينار

وزير الخارجية يبجث مع نظيره التونسي تطورات المسار السياسي في ليبيا

ناقش وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة ونظيره التونسي خميس الجهيناوي، الارتقاء بحجم التبادل التجاري بين البلدين لحوالي ملياري دينار.

جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها الوزير التونسي اليوم الاثنين مع سيالة، تطرقت إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية ودعم التكامل بين البلدين، إضافة إلى آخر تطورات المسار السياسي في ليبيا.

وأشار بيان نشرته صفحة وزارة الشؤون الخارجية التونسية عبر «فيسبوك»، إلى أنّ الوزيرين بحثا الترتيبات الجارية للزيارة المرتقبة لوفد اقتصادي تونسي رفيع المستوى إلى طرابلس خلال الفترة القادمة، بالإضافة إلى مناقشة تفعيل نتائج اللجنة المشتركة التحضيرية للجنة العليا المشتركة التونسية - الليبية المنعقدة بتونس يومي 4 و5 يوليو 2018 على مستوى وزيري خارجية البلدين، خاصة استئناف العمل بالاتفاقات المبرمة بين البلدين قبل سنة 2011.

الجهيناوي: تونس لا تزال تشعر بآثار «التدخل المتهور» في ليبيا

وأوضح البيان أنّ المناقشات تستهدف إعادة العمل بآلية المقاصة بما يمكن من استعادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ليفوق ملياري دينار.

كما استعرض الوزيران تطورات العملية السياسية الجارية في ليبيا والجهود المبذولة لمساعدة كافة الأطراف الليبية على الحوار والتفاوض للتوصل إلى حلّ سياسي توافقي ليبي ليبي للأزمة تحت رعاية الأمم المتحدة.

وجدد وزير الشؤون الخارجية التونسي أهمية تجاوز حالة الجمود التي يعرفها المسار السياسي الحالي، مذكرًا في هذا الإطار بمبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي الرئاسية لإنجاح مسار الحلّ السياسي والجهود التي تبذلها تونس لمساعدة ليبيا على تجاوز أزمتها الحالية.

الجهيناوي: تونس مستعدة لوضع خبراتها أمام الليبيين لتسريع نسق الإعداد للانتخابات

المزيد من بوابة الوسط