وزيرا خارجية فرنسا وتونس يستعرضان تطورات الأوضاع في ليبيا

وزيرا الخارجية التونسي والفرنسي خلال لقاء سابق. (أرشيفية: الإنترنت)

استعرض وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي مع وزير الشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لوديان خلال مكالمة هاتفية اليوم الاثنين، تطورات الأوضاع في ليبيا ومدى التقدم المسجل في المسار السياسي، الهادف إلى تهيئة الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية التي اتفقت مختلف الأطراف الليبية، خلال اجتماع باريس المنعقد في 29 مايو 2018، على إجرائها قبل نهاية السنة الجارية.

وحسب وزارة الخارجية التونسية، جدد وزير الشؤون الخارجية تأكيد أهمية مواصلة التشاور والتنسيق بين مختلف الدول ذات العلاقة بالملف الليبي، بما يمكن من تجاوز حالة الجمود التي يعرفها المسار السياسي حاليا، ويساعد على بالتعجيل بالتوصل إلى حل سياسي ليبي ليبي تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة.

وفي سياق آخر تطرق الوزيران إلى الاستعدادات للاستحقاقات الثنائية القادمة، ومنها بالخصوص الزيارة التي يعتزم وزير الخارجية الفرنسي تأديتها إلى تونس خلال شهر أكتوبر القادم، لمتابعة نتائج زيارة الدولة التي أداها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى تونس في يومي 31 يناير وغرة فبراير 2018.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية كان التقى نظيره الفرنسي جان إيف لودريان يوم 22 يوليو الماضي، لدى حلوله بتونس متوجها إلى العاصمة الليبية طرابلس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط