بدء حصر السكان في بلدية ترهونة

من أعمال حصر السكان في ترهونة. (الصفحة الرسمية للمجلس البلدي ترهونة)

 

أعلن عميد بلدية ترهونة عياد البي سالم انطلاق لجنة حصر السكان في العمل الرسمي بمحلة الشقيقة برعاية البلدية وإشراف إدارة تقنية المعلومات بالبلدية.

وقال سالم في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» اليوم الإثنين، بعد تجهيزات لأكثر من عام انطلقت أمس الأحد لجنة حصر السكان بمحلة الشققة، بعد رسم الحدود الإدارية للبلدية والمحلات التي تتكون من 26 محلة، كل محلة بها لجنة للحصر تم العمل على أن يتم الحصر بجميع المحلات دون استثناء.

وأشار إلى تجهيز موظفي المسح الميداني وإلحاقهم بدورات تدريبة وورش عمل، جميعها بمجهودات ذاتية من البلدية، كما تم توفير الأجهزة اللازمة وأجهزة «جي بي اس» لتأدية عمل مهني.

وأوضح سالم أن حصر السكان في حال إنشاء قاعدة بيانات للبلدية، سيساعد في اتخاذ القرارات والتنمية المكانية، وأيضا توفير المشروعات والخدمات في مجالي التعليم والصحة.

كان عميد بلدية ترهونة اجتمع في وقت سابق اليوم مع رئيس واعضاء لجنة الحصر السكاني المكاني، ووقف على انطلاق العمل الميداني في عملية الحصر و دعم اللجنة في إنجاز العمل المناط بها في أقرب وقت ممكن.