مصلحة المرافق التعليمية لـ«الشركات»: تنفيذ العقود المبرمة.. أو السحب بـ«التراضي»

من اجتماع مدير مصلحة المرافق التعليمية مع مديري مكاتب المشروعات. (الصفحة الرسمية للمصلحة)

أكد مدير مصلحة المرافق التعليمية علي القويرح ضرورة استكمال مشاريع الصيانة قبل انطلاق العام الدراسي القادم، ووضع الترتيبات الإدارية والقانونية لإلزام الشركات بتنفيذ العقود المبرمة، أوسحبها بالتراضي لصالح الشركات «الأكثر التزاما».

واستعرض القويرح، خلال اجتماع عقده مع مديري مكاتب المشروعات، الموقف التنفيذي للمشاريع التعليمية، الواقعة في نطاق خدمات مكاتبهم ومستوى نسب الإنجازالتي وصلت إليه، حسب صفحة مصلحة المرافق التعليمية.

وناقش الاجتماع المشكلات التي تواجه استكمال المشاريع المتعثرة، وإمكانية الوصول بها إلى مراحلها النهائية قبل انطلاق العام الدراسي القادم 2-18-2019

وأوضح الحاضرون أن تنفيذ مشاريع صيانة المدارس للعام الدراسي المنصرم 2017- 2018 وصلت إلى نسب متقدمة، ووفق المواصفات المعمول بها بكراس التعاقد، حيث تم استكمال تفيذ الأعمال في عديد المدارس المستهدفة للصيانة السريعة، داخل المدارس وقاعات الامتحانات بالجامعات والمعاهد العليا

وأرجع مديرو المكاتب أسباب تعثر تنفيذ بعض المشاريع إلى عزوف بعض الشركات، والمتغيرات المفاجئة التي تطرأ من حين إلى آخر على أسعار المواد التشغيلية. مؤكدين حرص مكاتبهم على ضرورة استكمال المشاريع وإلزام الشركات المنفذة بمتابعة العمل وفق الاتفاق المبرم.

يشار إلى أن الاجتماع الذي انعقد بمقر ديوان المصلحة ضم مديري مكاتب مشروعات الزاوية، الجفارة، صبراته، ترهونة، الخمس، غريان، يفرن، وطرابلس، إضافة إلى مدير مكتب المتابعة ومدير مكتب شؤون المصلحة.