ويليامز تطلق مبادرة مصالحة في ليبيا بعنوان «الصلح الخير»

ويليامز خلال الافتتاح الرسمي للحملة الإعلامية الصلح خير . (بوابة الوسط)

قالت نائبة المبعوث الأممي للشؤون السياسية ستيفاني وليامز، صباح الاثنين، إن المصالحة لا بد أن تعالج المشاكل التي برزت في الآونة الأخيرة، والمظالم التي حدثت في السنوات الماضية، وتعزيز ثقافة احترام التنوع والمرأة والشباب والأقليات.

وأضافت ويليامز في الافتتاح الرسمي للحملة الإعلامية «الصلح خير»، في إطار مشروع «نحو مصالحة وطنية في ليبيا» تحت رعاية البعثة الأممية: «إنه في مختلف الدول التي شهد نزاعات، جرى استعمال وسائل الإعلام لتحقيق أهداف سلبية أو إيجابية، لذلك أطلقت هذه الحملة لرفع مستوى الوعي لدى الليبيين، والتأكيد على أهمية التصدي للانتهاكات، وتطبيق آليات العدالة»

ونوهت إلى أن «الدور الرئيسي للحملة هو تعريف الجمهور، بدور المصالحة والجهود المبذولة لتعزيز القيم الوطنية، ونبذ الكراهية وتعزيز ثقافة المصالحة واحترام التنوع»

واعتبرت أن «الاستقطاب هو أصعب العوائق أمام التوافق»، وقال «يتعين على المبادرات المستقبلية الاعتماد على الحوار، والكلام مع الجميع للتوافق على التاريخ المختلف عليه لدى الليبيين، والذي يحمل وجهات نظر مختلفة. الحملة ستبين القواسم المشتركة».

وسجلت ويليامز نشاطا ملحوظا منذ توليها منصبها في البعثة الأممية، إذ أجرت مباحثات مع مسؤولين وسياسيين ورؤساء أحزاب ليبيين، ناقشت الأوضاع الاقتصادية وسبل دفع المصالحة السياسية بين الفرقاء.

المزيد من بوابة الوسط