شكري: صيغة شاملة للاستقرار في ليبيا بالتعاون مع إيطاليا

وزيرا الخارجية المصري والإيطالي خلال جلسة مباحثات مشتركة اليوم الأحد. (الإنترنت)

رحب وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأحد، بالتعاون مع الجانب الإيطالي للتوصل إلى صيغة شاملة تحقق الاستقرار السياسي والأمني في ليبيا، وتواجه الإرهاب.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مع وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافرو ميلانيزى، في زيارة تعد الأولى على هذا المستوى منذ عام 2015.

وأوضح الناطق باسم الخارجية المصرية احمد أبو زيد أن اللقاء تناول تطورات الأوضاع في ليبيا نظراً للاهتمام المشترك الذي يوليه الجانبان للشأن الليبي، حيث استعرض الوزير شكري رؤية مصر تجاه الأزمة الليبية والجهود التي تبذلها لتحقيق الاستقرار. 

وأشار إلى أن صيغة التعاون مع إيطاليا تعيد بناء مؤسسات الدولة الليبية، وتعالج الخلل القائم في توزيع الموارد بين المناطق الليبية المختلفة، وتتيح إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية في أقرب فرصة.

وقال إن «مصر تتعامل مع قضية اللاجئين في المنطقة من منظور إنساني و ترفض أي حلول قائمة على إيداع المهاجرين واللاجئين في معسكرات أو مراكز تجميع وعزلهم عن المجتمع».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط