مرضى ببنغازي يشكون تغيب الأطقم الطبية بمركز الكلى بالهواري في الفترة المسائية

يشتكي مرضى الكلى ومرافقوهم في مدينة بنغازي من تغيب العناصر الطبية والطبية المساعدة بمركز خدمات الكلى بالهواري في الفترة المسائية.

وقال أحد المرضى لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن «بعض مرضى غسيل الكلى لا يستطيعون الحضور في الفترة الصباحية بسبب ظروفهم الخاصة أو ازدحام الطرق، ويأتون للمركز في الفترة المسائية بعد الساعة الرابعة مساء، والمشكلة أن العناصر الطبية والطبية المساعدة بالمركز يتغيبون ويمتنعون عن الحضور منذ فترة طويلة».

وأضاف: «عندما تتواجد الحالات ولا يوجد أحد من الأطقم الطبية، يتم استدعاء إحدى الممرضات الفلبينيات من مقر سكنها بالهواري، وتباشر العمل في تركيب الأجهزة لمرضى غسيل الكلى وتكون متعبة ومرهقة جدًا».

وأشار إلى أن «الممرضة الفلبينية لا تكون مناوبتها ويقوم بمساعدتها أحيانًا مرافقو المرضى أو العاملون بتشاركية صقر العاملة بالمركز في نقل اسطونات الأكسجين أو القيام بما تطلبه».

وطالب مرضى غسيل الكلى ومرافقوهم الجهات المختصة ووزارة الصحة بالحكومة الموقتة بمتابعة تغيب الأطقم الطبية بمركز خدمات الكلى في الفترة المسائية، لأن الوضع بات لا يحتمل على حد وصفهم.

المزيد من بوابة الوسط