النائبة حليمة الصادق: أغلب الحجاج بمطار معيتيقة حالتهم الصحية حرجة

أكدت عضو مجلس النواب حليمة الصادق على أن أغلب الحجاج في مطار معيتيقة بطرابلس حالتهم الصحية «حرجة جدا»، مشيرة إلى أنهم جُمعوا لمدة ثلاثة أيام في صالة غير لائقة وصفتها بـ«الهنقر».

وقالت حليمة الصادق إلى«بوابة الوسط» ليل السبت إن «الكثير من الحجاج هم من كبار السن ويعانون من العجز الجسدي والذهني وبعضهم لا يستطيع قضاء حاجته لوحده مما اضطره إلى استعمال الحفاظات».

وأضافت: «هذا ما رأيته عند ذهابي لصالة هنقر المطار للاطلاع على أوضاع حجيجنا كبار السن والوقوف على مشاكلهم والصعاب التي تواجههم».

وتساءلت النائبة حليمة الصادق قائلة: «لا أعلم كيف يتم تكليف مشرف واحد ويحمل وزر مسؤولية رعاية 48 حاجا وحاجة وكيف له أن يتعامل مع النساء ويوفر احتياجاتهن الخاصة»، محملة مسؤولية مايحدث إلى من أصدر قرار سفر الحجاج  دون مرافقين».

ولفتت حليمة الصادق إلى أن «أغلب الحجيج منهم من هو مقعد أو مريض بالسكري أو مصاب بالجلطة أو يعاني من مرض الزهايمر  وآخرين يعانون ضعفا في السمع والبصر فعدم إرفاق مشرفات أيضا تقصير وإهمال في حق النساء كبيرات السن».

وأشارت النائبة حليمة الصادق إلى «غياب التنسيق والترتيب وعدم توفير أبسط الاحتياجات لهم»، معتبرة أن«التقصير واضح من الخطوة الأولى في رحلتهم، فكيف سيكون وضعهم بعد وصولهم للأراضي المقدسة؟».

كما استغربت حليمة الصادق «عدم متابعة رئيس هيئة الأوقاف لهذا الأمر فلم يكلف نفسه المجيء للاطلاع على واقع قراره ومعاناة الحجيج من أول مرحلة».

وأشادت النائبة حليمة الصادق بالجهود المبذولة من قبل المتطوعين لـ«توفيرهم كل مايحتاجه الحاج داخل صالات الانتظار ومن حسن المعاملة وتوفير بعض الوجبات لهم ومتابعتهم وحرصهم على سلامتهم حتى صعودهم سلم الطائرة».