وزير إيطالي يطالب «أكواريوس» بالابتعاد عن منطقة خفر السواحل الليبي

سفينة الإنقاذ الألمانية لايفلاين تنقل مهاجرين في البحر المتوسط. (فرانس برس)

طالب وزير البنى التحتية والنقل في الحكومة الايطالية دانيلو تونينيللي، سفينة (أكواريوس)، التي تديرها منظمات إنسانية غير حكومية، بـ«احترام قانون البحار»، والابتعاد عن منطقة خفر السواحل الليبي، وذلك بعد إعلانها الابحار مجددا لممارسة أنشطة إنقاذ المهاجرين بمياه المتوسط.

وقال تونينيللي في تصريحات صحفية، الخميس: «إذا كانت المنطقة منطقة اختصاص ليبي، فلا يجب على السفينة أن تسير باتجاه الشمال، بل باتجاه الجنوب»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وتابع: «أنا قلق على الفقراء اليائسين الذين يحاولون الوصول إلى إيطاليا من خلال قوارب الموت المطاطية. يجب على أكواريوس، وكل السفن الأخرى، احترام قانون البحار. وإذا أنقذت أرواح بشر، فنحن نشكرها، لكن لا ينبغي أن تتجه إلى الشمال، بل إلى الجنوب، وفقا للقانون الدولي».

وأضاف المسؤول الإيطالي: «لخفر السواحل الليبي منطقة بحث وانقاذ (Sar) معترف بها من منظور القانون الدولي. إنها منطقة اختصاصاتهم».

والشهر الماضي منعت فرنسا السفينة «أكواريوس» وعلى متنها 650 مهاجرا من الرسو في موانئها على الرغم من قربها من جزيرة كورسيكا الفرنسية، بعد ان كانت رفضت إيطاليا ومالطا استقبالها.

المزيد من بوابة الوسط