الكاديكي: شركات النظافة باشرت أعمالها في بنغازي

رئيس المكتب الإعلامي ببلدية بنغازي نضال الكاديكي

قال رئيس المكتب الإعلامي ببلدية بنغازي نضال الكاديكي، اليوم الخميس، إن الشركة العامة للنظافة والشركات المساندة التي أبرمت عقودًا مع بلدية بنغازي باشرت أعمالها فورًا. 

وأوضح الكاديكي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أنه جرى توزيع مناطق وأحياء مدينة بنغازي إلى 24 موقعًا، تسلمت منها شركة الخدمات العامة موقعين فقط بحسب الإمكانيات المتاحة حاليًا، بينما وزعت باقي المواقع إلى الشركات المساندة المتعاقد معها.

وأضاف: «خلال أيام ستعود مدينة بنغازي نظيفة كسابق عهدها، حيث بدأت حملات نقل القمامة المتراكمة في شوارع المدينة الرئيسية والفرعية»، لافتًا إلى أن الحملات تزامنت مع أعمال رش المبيدات والكنس بإشراف اللجنة المشرفة على ملف النظافة ببلدية بنغازي.

اقرأ أيضًا: بلدية بنغازي توقع عقودًا بمليوني دينار شهريًا لنظافة المدينة

وأشار إلى أن عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار عقد سلسلة من الاجتماعات خلال اليومين الماضيين بديوان البلدية بحضور وكيل وزارة الحكم المحلي عادل عوض الزائدى، لمناقشة عدة ملفات تهم مدينة بنغازي أبرزها ملف النظافة والحرس البلدي والمنتزهات والحدائق العامة.

ولفت الكاديكي إلى أن جهاز تنمية وتطوير المدن (المنطقة الشرقية) تسلم ملف القمامة منذ 1 يناير حتى 7 يوليو الماضي، بناء على قرار رقم (583) لسنة 2018 والصادر عن مجلس الوزراء، مؤكدًا أن الشارع الليبي انتقد بشدة بلدية بنغازي طيلة الفترة الماضية بأنها غير مسؤولة عن الملف.

غير أن الاجتماعات التي عقدت خلال الفترة الماضية انتهت بعودة ملف النظافة إلى البلدية من جديد، وجرى إبرام عقود مع الشركات التي تباشر أعمال النظافة بقيمة تصل إلى مليوني دينار شهريًا، مخصصة من قبل وزارة المالية بالحكومة الموقتة، بعد استيفاء المستخلصات لكل شركة عن طريق ديوان بلدية بنغازى.

وطالب الكاديكي المواطنين مزاولي الأنشطة الاقتصادية المختلفة بضرورة العمل على دفع رسوم النظافة الشهرية المقررة وفقاً للتشريعات النافذة، وذلك لصالح الشركة العامة لخدمات النظافة العامة بنغازي.

وحذّر من عدم استكمال أي إجراءات خاصة بمزاولي الأنشطة الاقتصادية إلا بعد دفع الرسوم المقررة، داعيًا أهالي المدينة إلى التعاون مع شركات النظافة للقيام بعملها المناط بها في تنظيف المدينة وساحاتها، وعدم إلقاء القمامة على قارعة الطرق والساحات العامة والشوارع الرئيسية والفرعية للمدينة.

المزيد من بوابة الوسط