بلدية ترهونة تطلق مشروع المسح السكاني

أعلنت بلدية ترهونة عن إطلاق «مشروع المسح السكاني المكاني» يوم الأحد المقبل، مشيرة إلى أنه سوف يحقق عددًا من الأهداف خاصة في مجال التعليم والصحة والتنمية بشكل عام.

وقال المكتب الإعلامي للبلدية، الخميس، إن «المشروع سيمكن من معرفة أعداد الأطفال الذين سوف يدخلون إلى المرحلة الابتدائية»، بالإضافة إلى «توزيع الطلبة على المدارس واحتياجاتهم وأين يتم إنشاء مرافق تعليمية».

ولفت المكتب إلى أن المشروع سيحدد «الاحتياجات اللازمة للمواليد الجدد من أمصال ومضادات حيوية وغيرها حسب الكثافة السكانية ومكان تواجدها والمرافق التي تحتاج للعناية بها وتطويرها، كذلك احتياجات المستشفيات من عدد الأسرة وغرف العناية الفائقة وعدد الأدوية بحسب نسبة معلومة».

كما أكد المكتب الإعلامي أن المشروع يحدد «عدد المباني السكنية وتوزيعها الجغرافي والحاجة لمبانٍ جديدة مستقبلاً وبالتحديد معرفة الحركة السكانية في أي اتجاه تذهب والتعامل معها من حيث توجيهها حسب المخططات المعدة لذلك في مجال البنية التحتية».

وسوف يمكن المشروع الذي تشرف علية إدارة تقنية المعلومات ببلدية ترهونة من معرفة التعداد السكاني لكل محلة على حدة، ومعرفة نسبة الإناث من الذكور ومعدل النمو السكاني ومعرفة النازحين إلى بلدية ترهونة.

المزيد من بوابة الوسط