الصالحين عبدالنبي: مشاركتنا في هولندا تقتصر على الجانب التكويني ولن نناقش الشأن السياسي

عضو مجلس النواب المهندس الصالحين عبدالنبي الغيثي. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد عضو مجلس النواب المهندس الصالحين عبدالنبي الغيثي، أن الدورة التدريبية التي ينظمها مركز الحوار الإنساني في جنيف بالتنسيق مع المعهد الهولندي للعلاقات الدولية بمدينة لاهاي «هي دورة تكوينية حول التفاوض والوساطة من أجل بناء التوافقات».

وأوضح الغيثي في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، أن الدورة يشارك فيها 30 من أعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة والهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور.

ورفض الغيثي التشكيك فيما سمّاه «نزاهة ووطنية» بعض أعضاء مجلس النواب الذين يتواجدون بهولند في دورة تدريبية هذه الأيام، مستغربًا التعليقات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن الدورة والمشاركين فيها.

وقال الغيثي إن ما يجري تداوله عن الدورة من «أن هناك صفقة لبيع الوطن في هولندا وبرعاية دول غربية عارٍ عن الصحة»، مؤكدًا «هذه الدورة تقتصر على الجانب التكويني والتدريبي ولن تخوض في نقاشات سياسية بخصوص الوضع الليبي».

وكان رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نوح عبدالسيد قد أبدى في خطاب استقالته إلى أعضاء الهيئة يوم الأحد، عدم ارتياحه لمشاركة أعضاء من مجلسي النواب والأعلى للدولة والهيئة في الدورة، منتقدا تزامنها مع جلسة مجلس النواب للتصويت على قانون الاستفتاء على مشروع الدستور.

المزيد من بوابة الوسط