سفير ليبيا الجديد لدى الاتحاد الأوروبي يعلن دعمه للموقف الإيطالي بشأن ليبيا

السفير الليبي الجديد لدى الاتحاد الأوروبي، حافظ قدور، (الإنترنت)

في أول تصريح رسمي من جانب دبلوماسي ليبي يمثل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بشأن الخلاف الفرنسي - الإيطالي العلني حول إدارة العملية السياسية في ليبيا، أعلن السفير الليبي الجديد لدى الاتحاد الأوروبي حافظ قدور، دعمه الصريح للموقف الإيطالي.

وفيما تدعو إيطاليا إلى الإعداد لإطار مؤسسي جيد ومناخ من الاستقرار قبل تنظيم أي اقتراع في البلاد، وضعت فرنسا خريطة طريق تتضمن تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية بحلول العاشر من ديسمبر المقبل.

وقال حافظ قدور، الذي صدر يوم أمس قرار بتعيينه سفيرًا جديدًا لليبيا في بروكسل، إنه يرحب بالمؤتمر الذي دعت إليه إيطاليا حول ليبيا، وإن إيطاليا هي الدولة الأقرب إلينا سياسيًّا واقتصاديًّا ولها كل الأحقية في تنظيم المؤتمر.

وقال قدور لوكالة الأنباء الإيطالية الرسمية (أنسا)، اليوم الأربعاء، «إن من المهم أن لا تجري الأمور كما حدثت في الماضي، وأن تلعب حكومة الوفاق الدور الرئيسي في المبادرة».

وأضاف الدبلوماسي الليبي: «نحن جميعًا نريد انتخابات في ليبيا، وعلينا أن نصوت أولاً على الاستفتاء بشأن الدستور»، مشددًا على أنه «لا يمكن من دون دستور إجراء الاقتراع» وقال: «حاليًّا لا تتوافر الشروط ونحن بحاجة إلى الوقت».

المزيد من بوابة الوسط