مركز الرقابة على الأغذية يطالب بتحديد منافذ معينة لدخول شحنات اللحوم

طالب مدير عام مركز الرقابة على الأغذية والأدوية محمد عمر حسن، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بتحديد منافذ معينة يُسمح من خلالها فقط بدخول شحنات اللحوم المستوردة من خارج البلاد، على غرار ما هو معمول به مع شحنات الأدوية وما في حكمها، محددًا موانئ طرابلس ومصراتة وبنغازي لهذا الغرض.

وأوضح حسن في كتاب وجهه إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اطلعت عليه «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، أن أغلب شحنات اللحوم المجمدة يجري توريدها عبر منفذ ميناء الخمس البحري، الذي قال إنه «يفتقر للإمكانات المادية والبنى التحتية المناسِبة لاستقبال الكم الهائل من شحنات اللحوم، إضافة إلى استقبال مختلف الشحنات الغذائية».

وأشار حسن إلى أن منفذ ميناء الخمس البحري يعاني نقصًا في العناصر الفنية التابعة لفرع مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بالمدينة من المفتشين وفنيي المختبرات بالرغم من مطالبة المركز في عديد المرات بزيادة عدد العاملين بالفروع.

جاء هذا الكتاب عقب اجتماع عُـقد، الاثنين، بمقر مركز الرقابة على الأغذية والأدوية حضره مدير عام المركز وعدد من رؤساء الإدارات والمكاتب بالإدارة العامة للمركز ومدير عام مصلحة الجمارك طارق الفقي والفريق الفني التابع له.

المزيد من بوابة الوسط