وزير داخلية «الوفاق» يترأس اجتماعًا حول الهجرة غير الشرعية

وزير الداخلية بحكومة الوفاق يرأس اجتماعًا موسعًا حول الهجرة غير الشرعية.

ترأس وزير الداخلية بحكومة الوفاق، العميد عبد السلام عاشور، اجتماعًا موسعًا، اليوم الأربعاء، حول الهجرة غير الشرعية، وذلك بمقر الوزارة بطرابلس ضم وكيل وزارة الداخلية لشؤون الهجرة، وعددًا من مديري الأمن بالمنطقة الغربية، وعمداء عدد من المناطق وجهاز الإسعاف الطائر وجمعية «الهلال الأحمر» الليبي.

وثمَّن الوزير الجهود التي يقوم بها منتسبو جهاز الإسعاف الطائر وجمعية «الهلال الأحمر» الليبي، في انتشال جثث المهاجرين غير الشرعيين، إلى جانب كافة الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، بعدما أضحت هذه الظاهرة مصدر قلق يهدد الأمن الوطني للبلاد، وفقًا لصفحة وزارة الداخلية على «فيسبوك».

وأكد الوزير، في كلمة ألقاها بمستهل الاجتماع، ضرورة طرح وجهات النظر من كافة الأطراف المشارِكة في الاجتماع، لفهم دور كل جهاز وإدارة حتى يتم التنسيق فيما بينها للقيام بالعمل المطلوب، كما استمع بعدها الوزير إلى ملاحظات المشاركين وتدوينها، وإعداد موقف بالخصوص حيال هذا الموضوع.

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًّا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون باستمرار من تفاقم الأزمة.

وتعتبر ليبيا محطة للمهاجرين غير الشرعيين من مختلف الجنسيات في طريقهم إلى أوروبا، وتعاني الجهات المختصة نقصًا كبيرًا في الإمكانات لمحاربة مهربي وتجار البشر والمهاجرين غير الشرعيين.

المزيد من بوابة الوسط