المشري وويليامز يؤكدان أهمية تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية المخطط لها في ليبيا

المشري ووليامز خلال لقائهما في طرابلس. (بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا)

التقى، اليوم الثلاثاء، رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، مع نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وقالت بعثة الأمم المتحدة عبر حسابها على موقع «تويتر» إن ويليامز والمشري ناقشا خلال اللقاء التطورات السياسية الأخيرة في ليبيا. وأكدا على «أهمية تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية المخطط لها».

وكان اجتماع عُــقد في تونس مؤخرًا انتهى إلى وضع برنامج إصلاح اقتصادي بهدف انتشال الاقتصاد من الركود الذي يواجهه على وقع الأزمات السياسية والاقتصادية.

وأعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري، وقتها، مسارين لإجراءات الإصلاح الاقتصادي هما «زيادة مخصصات الأسر السنوية من الصرف الأجنبي»، و«إعادة تفعيل قرار دفع علاوة الأسرة والأبناء»، دون أن يقدم مزيدًا عن كيفية تطبيق تلك الإجراءات أوالبنود الأخرى بشأنها.

ومنذ مباشرة مهامها نائبة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أجرت ويليامز عددًا من اللقاءات مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وحكومة الوفاق الوطني، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي وديوان المحاسبة في إطار متابعة تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي المزمع تنفيذها خلال الأيام المقبلة في ليبيا.