بالفيديو.. البرغثي يرفض قرار إعفائه ويطالب بكشف نتائج أحداث «براك الشاطئ» والاحتكام للقضاء

رفض العقيد المهدي البرغثي قرار رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، بإعفائه من منصب وزير الدفاع، مطالبًا بكشف نتائج أحداث «براك الشاطئ» والاحتكام للقضاء الإداري في هذه القضية.

واعتبر البرغثي، في بيان اليوم الثلاثاء، أن قرار رئيس المجلس الرئاسي «مخالفًا للقانون»، بالإضافة إلى كونه «رسالة للرأي العام بمسؤوليته عن جريمة براك الشاطئ»، لافتًا إلى أن القرار استبق نتائج التحقيق ويعد «تسترًا على المتورطين في الأحداث»، فضلاً عن «تحايله على كتاب هيئة الرقابة الإدارية القاضي بعدم الممانعة عن مباشرته لمهامه بموجب القانون».

وقال: «أعتبر القرار رقم 1118 لسنة 2018 في حكم العدم، ولن يعتد به من قبلنا إلا بعد الفصل فيه من قبل القضاء الإداري والجهات المختصة».

اقرأ أيضًا: السراج يعفي البرغثي من مهامه كمفوض بوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني

وربط بين قرار إعفائه من منصبه وإقالة العميد مسعود أرحومة واستبداله بمدعٍ عام عسكري جديد، متهمًا السراج بإخفاء نتائج التحقيق في الأحداث على مدار العام، قبل أن يحيلها إلى المدعي العسكري العام الجديد.

وذكّر بتقديمه في السابق مذكرة إلى النائب العام بشأن الحادثة، قائلاً «سأتخذ الإجراءات القانونية بشأن المسؤولين عن أحداث براك الشاطئ، سواء مَن تسبب فيها أو أهمل في واجبه أو تواطأ وتستر عليها».

وطالب البرغثي أعضاء المجلس الرئاسي، خاصة نواب الجنوب، بـ«اتخاذ موقف واضح حول تصرفات رئيس المجلس»، الذي اعتبره «مخالفة لمبادئ وأهداف الاتفاق السياسي».

اقرأ أيضًا: «الرقابة الإدارية» تطالب الرئاسي برفع إيقاف البرغثي وموافاتها بنتائج تحقيق هجوم براك الشاطئ

اقرأ أيضًا: القيادة العامة تدعو القضاء الليبي إلى تحقيق العدالة لقتلى هجوم قاعدة براك الشاطئ

المزيد من بوابة الوسط