المنصوري: استقالة عبدالسيد قد تكون نتاجًا لضغوط لإرباك تصويت مجلس النواب

عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، ضو المنصوري. (أرشيفية: الإنترنت)

قال عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، ضو المنصوري، إن استقالة نوح عبدالسيد من رئاسة وعضوية الهيئة التي أعلنها اليوم الأحد، «قد تكون نتاجًا لضغوط من شأنها إرباك تصويت مجلس النواب»، غدًا الاثنين، على مشروع قانون الاستفتاء على مشروع الدستور المقدم من الهيئة.

واعتبرالمنصوري أن استقالة عبدالسيد من رئاسة وعضوية الهيئة التأسيسية «لا أثر لها على العملية الدستورية التي أنجزتها الهيئة في 29 يوليو 2017»، مشيرًا إلى أن «اللائحة الداخلية للهيئة تتيح لنائب الرئيس تسيير الأعمال بالهيئة».

كان رئيس الهيئة أعلن استقالته من رئاسة وعضوية الهيئة، في وقت سابق اليوم، وذلك في رسالة موجهة إلى أعضاء الهيئة التأسيسية. قال فيها إنه لن يباشر أو يزاول مقتضيات الوظيفة، أو أي عمل من أعمالها، اعتبارا من هذا التاريخ، وأنه يأمل بقبول بالاستقالة.

المزيد من بوابة الوسط