بالصور.. مواطنون يغلقون شاطئ في بنغازي بسبب سلوك الزوار

قمامة من مخلفات زوار شاطئ البدين. (الإنترنت)

أغلق أهالي منطقة شاطئ البدين (100 كلم) غرب مدينة بنغازي كل الطرق المؤدية إلى المنطقة، بعد عبث الزوار بمزارع العنب والتين ورمي القمامة على الشاطيء، واستخدام المتفجرات في صيد السمك.

وقال أحد سُكان المنطقة يوسف البدين في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن الزوار القادمين من خارج المنطقة عبثوا بمزارع العنب والتين الخاصة بالمواطنين، خلال زيارتهم للشاطيء، فضلًا عن رمي القمامة وبقايا الطعام على الشاطئ.

وتشتهر منطقة شط البدين بالشواطئ الرملية، حيث الكثبان الرملية العالية و أشجار النخيل ، وبزارعة العنب والتين، بينما اتجه بعضهم إلى امتلاك ورعي الأغنام.

ويقول أصحاب المزارع إنها مصدر رزقهم الوحيد ولن يسمحون بالعبث بها.

وعبر البدين عن أسفه لإغلاق كل الطرق المؤدية إلى الشاطيء، مضيفًا أن هذه الشواطيء الرائعة لا يصح أن يُحرم منها الزوار، ولكن الزوار لم يتركوا خيارًا آخر، حيث لن يتوقف الأمر على رمي القمامة بالشواطيء، بل عبثوا بالمزارع.

وطالب البدين من جميع زوار المناطق الساحلية والشواطيء الحفاظ عليها بعدم رمي المخلفات والقمامة الخاصة بهم، متسائلًا «ماذا سيخسرون أن قام كل شخص بجمع قمامته الخاصة به في كيس، ووضعها في أول مكب للقمامة فور خروجه من المنطقة؟».

كما دعا الصيادين إلى عدم استخدام المتفجرات على الشاطيء لغرض صيد السمك.

وتشهد المنطقة في مثل هذه الأيام من كل عام موسم جني محصول العنب، حيث يزرع أهالي المنطقة العنب على مساحات شاسعة من الأراضي الشاطئية.

شاطئ البحر بمنطقة شط البدين (الإنترنت)
مخلفات زوار شاطئ البدين. (الإنترنت).
عبوات فارغة وأكياس على شاطئ البدين. (الإنترنت)
قمامة من مخلفات زوار شاطئ البدين. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية