الغرفة الأمنية بدرنة تعلن عن خمس نقاط يجب التقيد بها من قبل المواطنين

اللواء سالم الرفادي آمر الغرفة الأمنية في درنة. (الإنترنت)

أعلنت الغرفه الأمنية العليا لتأمين مدينة درنة عن خمس نقاط أمنية طالبت  أهالي وسكان مدينة درنة وضواحيها التقيد بها.

ولفتت الغرفه الأمنية العليا لتأمين مدينة درنة في بيان مصور بثته القنوات التلفزيونية وصفحات التواصل الاجتماعي إلى «ضرورة التعاون مع الغرفه الأمنية والمركبات التابعة لها التي تحمل شعار الغرفة الرسمي أثناء عمليات القبض على الخارجين عن القانون».

كما طالبت المواطنين بـ«التأكد من شعار الغرفة الخاص بالمركبات الآلية المتخصصة في القبض على الخارجين عن القانون».

وشددت الغرفه الأمنية على المواطنين أن «أي مركبة لا تحمل شعار الغرفه ضرورة الإبلاغ عنها وعدم التعاون معها ،ويكون التعامل للمواطن معها وكأنها جماعة إرهابية والقانون في صفك والغرفة الأمنية معك».

وأوضحت الغرفة للمواطنين الذين يريدون تسليم أبنائهم المطلوبين أنهم «سيتم التحقيق معه وإن ثبتت براءته سيفرج عنه وإن كان مذنبا ستكون المحاكم هي الفاصل».

وأمرت الغرفة الأمنية عناصرها بضرورة التقيد بـ«المعاملة للمواطن أن تكون معامله إيجابية في حالة أن لديه ابنًا أو قريبًا مطلوبًا أثناء عملية القبض من الجهة الشرعية المكلفة».

يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، أصدر الثلاثاء الماضي قرارًا  يقضي بإنشاء غرفة أمنية في مدينة درنة بإمرة اللواء سالم مفتاح الرفادي.

وحدد القرار الصادر أمس السبت، مهام الغرفة بحماية المدينة بالكامل وتأمين كافة مداخلها ومخارجها بالتنسيق مع الجهات الأمنية المكلفة، ومنحها كافة الصلاحيات من اتخاذ القرارات الأمنية والإدارية بالتنسيق مع القيادة العامة على أن تكون الغرفة على تواصل مع الاستخبارات العسكرية وإحالة بلاغاتها والمواقف الأمنية لها أولًا بأول.

وتتكون الغرفة الأمنية الجديدة المكلفة بحماية وتأمين مدينة درنة من آمر سرية الشرطة العسكرية درنة ومدير الأمن العام، مدير الأمن الخارجي درنة، مدير مديرية الحرس البلدي، وآمر الاستخبارات العسكرية درنة، مدير الأمن الداخلي درنة، مدير أمن منفذ درنة البحري ورئيس لجنة الأزمة درنة.

المزيد من بوابة الوسط