عاشور يطالب الأجهزة الأمنية بمعبر وازن ذهيبة الحدودي بالحد من عمليات التهريب

العميد عبدالسلام عاشور يتفقد معبر وزان الذهيبة الحدود مع تونس. (وزارة الداخلية الليبية)

طالب المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، العميد عبدالسلام عاشور، الأجهزة الأمنية العاملة بمعبر وازن الذهيبة الحدودي مع تونس بضرورة «تكثيف الجهود للحد من عمليات التهريب بشتى أنواعها التي استنزفت قوت المواطن الليبي، الذي أصبح هاجسًا خطيرًا ضد الأمن القومي للبلاد»، وفق ما نشرته وزارة الداخلية الليبية عبر صفحتها على «فيسبوك».

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية أجراها العميد عبدالسلام عاشور إلى مديرية أمن نالوت ومعبر وازن الذهيبة الحدودي مع تونس، ظهر اليوم السبت، ضمن جولاته للمؤسسات الأمنية بمختلف مناطق البلاد.

وقالت وزارة الداخلية إن الزيارة تخللتها جولة قام بها العميد عبدالسلام عاشور إلى مرافق المعبر كافة للاطلاع على ما تم إنجازه من مشاريع داخله، التي من شأنها تسهيل حركة المرور بين مواطني البلدين الصديقين، وانسياب البضائع بينهما بكل سهولة وتوطيدًا للعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.