احتجاجًا على تعيين مدير جديد.. تعليق العمل الإداري بمطار طبرق الدولي

مطار طبرق الدولي

قرر موظفو مطار طبرق الدولي تعليق العمل الإداري، احتجاجًا على «تكليف مدير جديد للمطار دون العودة للموظفين أو إجراء عملية تسليم وتسلم بين المدير السابق والجديد»، وفق قولهم.

وقال مصدر مطلع بإدارة المطار لـ«بوابة الوسط» إن شباب الفرع البلدي عمر المختار -حيث يوجد المطار- نظموا وقفة احتجاجية وأغلقوا المطار؛ احتجاجًا على تكليف إدارة جديدة للمطار من قبل مصلحة المطارات بالبيضاء بـ«صورة غير قانونية» لإجراءات التسليم والتسلم.

ولفت إلى أنّ «المدير السابق حسن أهليل لم يحضر للمطار، حيث قدَّم استقالته من منصبه خلال الفترة الماضية، وكذلك لم يحضر أحد نيابة عنه من مديري الأقسام والإدارات بمطار طبرق؛ لإجراء عملية تسليم وتسلم».

وأضاف المصدر أن وسائل الإعلام ذكرت أن «المدير السابق حسن أهليل جرى إعفاؤه من منصه، وهو غير صحيح وعارٍ عن الصحة، لكونه استقال من منصه نهاية شهر أبريل الماضي، وجرى تكليف مدير جديد».

وتابع أن «موظفي مطار طبرق توصلوا بالإجماع إلى تزكية شخص مناسب، إذ جرى التواصل مع الإدارة والتي وافقت على هذا الاختيار، قبل أن يُفاجأ الجميع بتكليف مدير آخر وفرض سياسة الأمر الواقع من قبل بعض المسؤولين، وهو أمر ترتب عليه تعليق العمل بالمطار».

وتابع أن هذا الإغلاق سيكون مستمرًا لحين الاستجابة لمطالب موظفي المطار من قبل هيئة المواصلات والنقل، لكنّه أشار إلى أن «حركة الملاحة بالمطار لن تتوقف وستستمر الرحلات بوتيرتها السابقة».

وتقدم مدير عام مطار طبرق الدولي حسن هليل في نهاية شهر أبريل الماضي باستقالته من العمل مديرًا عامًا للمطار، مبررًا استقالته بنقص الإمكانات.

وأعلن هليل استقالته في بيان وجهه إلى رئيس هيئة المواصلات بالبيضاء، ورئيس مصلحة المطارات طرابلس، ورئيس مصلحة المطارات البيضاء، وعميد بلدية طبرق.

وقال إنه حاول فيما مضى تسيير العمل بما يضمن احتياجات الناس ويؤمن لهم خدمات آمنة، ولكن طلب الإعفاء الاختياري جاء لعجز الدولة عن تبني الأفكار ودعم الاستراتيجية الموضوعة لرفعة العمل.