تسجيل حالات الدرن المقاوم للمضادات الحيوية في ليبيا

المركز الوطني لمكافحة الأمراض

أعلن المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين النجار، الخميس، تسجيل حالات مصابة بالدرن المقاوم للمضادات الحيوية في طرابلس.

وقال النجار في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن المركز حصل على جهاز الكشف عن الدرن المقاوم للمضادات الحيوية من المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، حيث جرى أخذ 18 عينة، اكتشف فيها 4 حالات مصابة بالدرن المقاوم للمضادات الحيوية.

وأوضح أن إحدى الحالات لمهاجر غير شرعي، وثلاث حالات لليبيين، معتبرًا ذلك «مؤشرًا خطيرًا»، خاصة أن نسبة العلاج من الدرن المقاوم للمضادات الحيوية تكون ضئيله جدًا، فضلًا عن كونه معديًا.

وبشأن الحلول الوقائية، أشار النجار إلى أن «ليبيا طيلة الأشهر الخمسة الماضية كانت بدون أدوية درن»، وأنه سيتم التواصل مع الجهات ذات العلاقة والمنظمات الدولية لتوفير ما يمكن توفيره من غرف عزل وأجهزة ومعدات وأدوية.

وناشد النجار الجهات المختصة بتقديم الدعم للمركز الوطني لمكافحة الأمراض باعتباره خط الدفاع الأول عن المواطنين و«الأمن الصحي القومي»، مشددًا على ضرورة التعاون لتوفير كافة الاحتياجات والمشغلات والأجهزة وتدريب فرق الاستجابة، وضرورة توفير التطيعمات بصورة مستمرة.

المزيد من بوابة الوسط