«الوطنية للنفط» تنتهي من توصيل مياه النهر الصناعي من أوجلة إلى اجخرة

مراسم تسليم خط المياه الواصل بين أوجلة وأجخرة. (المؤسسة الوطنية للنفط)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأربعاء، تسليم مشروع توصيل مياه النهر الصناعي من بلدية أوجلة إلى بلدية أجخرة بمنطقة الواحات جنوب شرق البلاد، الممتد على طول 37 كيلومترًا لضخ 3 آلاف متر مكعب من مياه الشرب إلى اجخرة ومنها إلى الشبكة الداخلية للمنازل.

وقالت المؤسسة في بيان عبر موقعها على الإنترنت، إن ممثلين عن المؤسسة حضروا يوم الأحد 22 يوليو الجاري، مراسم تسليم المشروع الذي جرى تنفيذه «بناء على طلب المجلس البلدي اجخرة من المؤسسة الوطنية للنفط المساعدة في تنفيذ هذا المشروع».

وأضافت المؤسسة أنها «قررت تمويل المشروع بالرغم من الصعوبات المالية التي تواجهها، وذلك لأهميته البالغة بالنسبة لأهالي المدينة»، مشيرة إلى أن المشروع يأتي في إطار «برامج التنمية المستدامة التي تسعى دائمًا إلى بذل قصارى جهدها لتحسين المستوى المعيشي للسكان في المناطق المجاورة للحقول، إيمانًا منها بسياسة (الجار الطيب)..» وفق البيان.

ووقعت بلدية أجخرة مع إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط ومكتب إدارة مشروعات الإسكان والمرافق عقد الإنتهاء من مشروع توصيل خط المياه المغذّي لبلدية اجخرة من أوجلة.

وقال عضو المجلس البلدي أجخرة الصالحين عوام لـ«بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، إنّ المشروع جرى تنفيذه في بداية عام 2014، لكنّه توقّف بسبب تعديلات في زيادة المسافة، مشيرإلى أن المقاول المنفذ اعتذر عن تفيذ 10 كيلو بالإضافة إلى 28 كيلومترًا تمّ تنفيذها مسبقًا من الخط.

وأضاف الصالحين أنّ المشروع أستؤنف وتم الإنتهاء منه بتمويل جزئي للـ 10 كيلو من إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط، وبإشراف من مكتب الإسكان والمرافق ببلدية اجخرة، ونفذته شركة «السّارة الخضراء» التي سلمت عقد الإنتهاء من المشروع إلى مكتب الإسكان والمرافق ببلدية أجخرة.

أكد العوامي أهمية المشروع في تحسين الوضع المعيشي لسكان اجخرة، شاكرًا المؤسسة الوطنية للنفط على دعمها، كما عبر مدير مكتب المتابعة بوزارة الإسكان والمرافق محمد أبودينة، عن سعادته بتسليم المشروع «لأن سكان اجخرة سيتمكنون من شرب المياه العذبة من اليوم فصاعدًا».

من جانبه أكد أخصائي برامج التنمية المستدامة في المؤسسة، عادل بن قبلية بالنيابة عن رئيس مجلس الإدارة المهندس مصطفى صنع الله، وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة على التزامها بمشاريع التنمية في المناطق النفطية، ضمن الإمكانيات المتاحة، كما أكد أن المؤسسة تتطلع للقيام بتنفيذ المزيد من المشاريع التي من شأنها خدمة الأهالي في كافة أنحاء الوطن.

المزيد من بوابة الوسط