برلماني فرنسي: محاولة ماكرون تنظيم انتخابات في ليبيا نهاية العام «أمر متسرع»

رئيس المجلس الرئاسي السراج والقائد العام للجيش الليبي حفتر والرئيس الفرنسي ماكرون. (الإنترنت)

قال نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي، سيدريك بيران، إن محاولة الرئيس إيمانويل ماكرون المضي في تنظيم انتخابات في ليبيا بنهاية العام «أمر متسرع».

وعلق النائب بالبرلمان الفرنسي، اليوم الأربعاء، على زيارة وزير الخارجية جان إيف لو دريان ليبيا، الإثنين الماضي، ولقائه مسؤولين في طرابلس ومصراتة وبنغازي وطبرق، للضغط على الأطراف المعنية باتفاق باريس في 29 مايو، قائلاً: إنه لا يجب على ماكرون أن «يخلط بين السرعة والتسرع وبين العمل والاتصالات».

اقرأ أيضًا:
جولة لودريان تعيد الانتخابات إلى دائرة الشروط والمخاوف

وأوضح سيدريك بيران، وهو أحد واضعي تقرير برلماني عن ليبيا، أن «تنظيم انتخابات مع نهاية العام يبدو أمرًا بالغ التعقيد، مع أن هذا هو الاتجاه الواجب سلوكه».

وكان بيران أعد تقريرًا برلمانيًا يوم 11 يوليو الجاري، حمل عنوان «ليبيا بين الخروج من الأزمة، والبقاء في الوضع القائم»، انتقد من خلاله سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون في ليبيا، وطلب منه عدم الاستعجال في الدفع نحو إجراء انتخابات في هذا البلد في ديسمبر المقبل.

وقدم جان إيف لو دريان خلال زيارته الأخيرة لليبيا دعمًا ماليًا فرنسيًا لتنظيم الانتخابات بقيمة مليون دولار تمر عبر الأمم المتحدة.

كلمات مفتاحية