إغلاق مستشفى الوحدة بدرنة موقتًا لإجراء عمليات صيانة

مستشفى الوحدة بدرنة. (الإنترنت)

أعلنت إدارة مستشفى الوحدة العلاجي التعليمي درنة، إغلاق المستشفى موقتًا، بسبب إجراء صيانة تمنع العمل فيه لحين جاهزيته التامة.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بالمستشفى فراس علاء الباح في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن مقر المستشفى بمجمع الهريش ومرافقه التي تضم معظم الأقسام الطبية المهمة والضرورية لأداء الخدمة الصحية، تعرض للعديد من الأضرار نتيجة الاشتباكات التي حصلت بين القوات المسلحة و«المليشيات الإرهابية» التي كانت تمركزت داخل أقسام المستشفى.

وأوضح الباح، أن الأضرار مادية التي تعرض لها المبنى كبيرة، مشيرًا إلى أنها اتضحت بعد إعلان التحرير واستلام إدارة المستشفى للمجمع، فضلًا عن عطل وإتلاف محركات توليد الطاقة الكهربائية.

وأكد أن المستشفى يضم عدة أقسام وهي (الجراحة العامة والعنايات المركزة والنساء والتوليد والعظام والأشعة والأطفال وحضانة الأطفال وغرف جهاز التصوير بالموجات فوق الصوتية).

وأضاف الباح، أن المدينة تعاني من انقطاع مستمر للتيار الكهربائي نتجية طرح الأحمال، مشيرًا إلى أنه حال عدم وجود مولدات للكهرباء، فقد ينتج عنه أضرار طبية وخيمة لمتلقي العلاج في هذه الأقسام.

وناشد مسؤول مكتب الإعلام بالمستشفى فراس علاء الباح، جميع الجهات العامة في درنة والجهات ذات الاختصاص التدخل لوضع حل لهذه الإشكالية لضرورة العمل الطبي داخل المدينة.