«تعليم الوفاق» تستعرض الموقف العام لسير امتحانات الشهادة الثانوية

استعرض المفوض بوزارة التعليم في حكومة الوفاق الوطني، الدكتور عثمان عبدالجليل، خلال اجتماع موسع عقده أمس الاثنين، مع اللجنة التنفيذية العليا للامتحانات برئاسة وكيل الوزارة لشؤون التعليم العام، عادل جمعة، وأعضاء اللجنة، الموقف العام لسير امتحانات الدور الأول للشهادة الثانوية والملاحظات الواردة للوزارة بشأنها.

وقالت الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» إن اللجنة العليا للامتحانات وضعت الوزير في صورة مجريات سير الامتحانات في يومها التاسع في كل اللجان، وأكد أعضاؤها انتظام الامتحانات بكافة المواقع، مبينين في نفس الوقت المعالجات والإجراءات التي تمت بشأن الخروقات التي شهدتها بعض اللجان.

وأكدت اللجنة العليا للامتحانات أن العملية الامتحانية «تسير بشكل مطمئن في كافة اللجان» وأنها «على متابعة وتواصل يومي لهذه اللجان وذلك للاطلاع عن كثب والوقوف على أدائها وحسن سيرها أولاً بأول» وفق ما أعلنته الوزارة.

من جهته ثمن المفوض بوزارة التعليم، عثمان عبدالجليل، الجهد المبذول من قبل القائمين على الامتحانات وحرصهم على أدائها وضمان نجاحها، معرباً عن ارتياحه لما شهدته خلال الأسبوع الجاري «من انتظام وانضباط».

وطالب عبدالجليل المسؤولين بضرورة مواصلة العمل بنفس الجهد والوتيرة لاستكمال باقي الامتحانات بما يضمن تحقيق الأهداف والنتائج المرجوة من وراء نجاح هذا المشروع الوطني، موضحًا في ذات السياق «أن نجاح هذا المشروع ستكون له نتائج إيجابية على مستوى التعليم بشكل خاص وعلى الدولة بشكل عام».

وتطرق الاجتماع إلى متابعة أعمال الامتحانات وسيرها داخل إدارة الامتحانات، إلى جانب متابعة عملية رصد النتائج النهائية لطلبة الشهادة الإعدادية لتحديد الموعد النهائي لإعلان النتائج.

وقال مدير إدارة الامتحانات بالوزارة، محمد العروسي، إن الإدارة عاكفة على رصد نتائج أوراق الإجابة النهائية لطلبة الشهادة الإعدادية وإدخالها بشكلها النهائي المنظومة الإلكترونية، موضحًا أن «الإدارة أنجزت ما نسبته 75% من أعمال التصحيح الإلكتروني، وجارٍ العمل على استكمال الباقي».

حضر الاجتماع، الذي عُـقد بمقر إدارة الامتحانات في طرابلس، أمين اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ومدير إدارة الملحقيات وشؤون الموفدين بوزارة التعليم، المكلف متابعة امتحانات الشهادة الثانوية بالخارج.

المزيد من بوابة الوسط