اعتبرها «لا إنسانية».. «طرابلس الطبي» يكشف تفاصيل الصور المتداولة لمتوفاة أجنبية

مدير عام مركز طرابلس الطبي، نبيل العجيلي

استنكر مدير عام مركز طرابلس الطبي، نبيل العجيلي، تداول صور اليوم الثلاثاء على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، تعود لمريضة تحمل الجنسية النيجرية توفيت بقسم أمراض الكلى بالمركز.

ونفى العجيلي، في بيان، «أي تقصير قد يُنسب للأطباء أو عناصر التمريض الذين تعاملوا مع الحالة»، مستنكرًا في الوقت نفسه عن تداول مثل هذه الصور التي وصفها بـ«اللا إنسانية» والتعليق عليها بمعلومات «خاطئة»، وفق البيان.

وأوضح أن المريضة كانت تعاني فشلاً كلويًّا مزمنًا وتقرحات وأورامًا منتشرة في جميع أنحاء جسمها مع فقر دم مزمن، وقد جرى إيواؤها بالمركز بعد إحالتها من مستشفى الحوادث أبي سليم بهوية غير معلومة عن طريق منظمة الهجرة الدولية بتاريخ 19 يوليو الجاري.

وأشار إلى أنه جرى التعرف على جنسية المتوفاة بعد إبلاغ الجهات المختصة، وفي أعقاب ذلك جرى الاتصال بسفارة بلادها وطلب المساعدة من منظمة الهجرة الدولية، التي وفرت لها بعض الأدوية والمستلزمات.

وذكر العجيلي أن المتوفاة كانت تعاني من اضطرابات عقليّة و«غير متعاونة»، كما أنها كانت «ترفض النوم على السرير وتفضل النوم على الأرض، وتقوم بتمزيق ملابسها»، منوهًا إلى أنه «تم إجراء التحاليل الطبية لها وقدِّمت لها الرعاية الصحية، كما أُجري لها غسيل كلوي وتزويدها بالدم، والتعامل مع التقرحات الموجودة في جسمها من قبل اختصاصيي الجراحة العامة».

واختتم مدير عام مركز طرابلس الطبي بأن «الصور المتداولة تمثل تعديًّا على حرمة المريضة ويجب سحبها، كما أن الأطباء والممرضين قدموا ما تمليه عليهم واجباتهم وأخلاق المهنة».

المزيد من بوابة الوسط