السراج يطلب دعمًا إيطاليًّا لرفع حظر السلاح عن ليبيا

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزيرة الدفاع الإيطالية اليزابيتا ترينتا

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، السلطات الإيطالية إلى «دعم الطلب الليبي برفع جزئي عن حظر السلاح لتجهيز قوة محاربة الإرهاب وحرس المنشآت النفطية والحرس الرئاسي» باعتبارها «كيانات أمنية تعمل على حفظ الاستقرار».

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الثلاثاء بمقر المجلس في طرابلس، وزيرة الدفاع الإيطالية اليزابيتا ترينتا، وشارك في اللقاء الوزيران المكلفان الخارجية محمد طاهر سيالة، والدفاع أوحيدة نجم، ورئيس الأركان العامة اللواء عبدالرحمن الطويل، حسبما أعلنت حكومة الوفاق.

ونقل المركز الإعلامي لحكومة الوفاق عن وزيرة الدفاع الإيطالية، التي عقدت زيارة خاطفة إلى طرابلس رفقة سفير بلادها لدى ليبيا جوزيبي بيروني، ورئيس أركان الدفاع الجنرال كلاوديو غراتسيانو، تجديدها دعم الحكومة الإيطالية جهود السراج «لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا»، وكذلك «دعمها المصالحة الوطنية والمسار الديمقراطي وفقًا لما يراه الليبيون».

من جانبه، أكد السراج «عمق العلاقة بين البلدين، وتطلعه إلى علاقات تعاون بناء تخدم مصالح الشعبين الصديقين». وقال: «إن الهجرة بصفة عامة ظاهرة موجودة منذ الأزل، المهم هو كيفية إدارتها»، مؤكدًا أن «علاج الهجرة غير الشرعية يجب أن يكون علاجًا شاملاً يشمل مساعدة دول المصدر تنمويًّا، وبما يوفر فرص عمل لشبابها وحتى لا يضطر لمغادرتها في مغامرة محفوفة بالمخاطر».

ولفت إلى أن «الاهتمام بالمهاجرين العابرين البحر المتوسط يجب ألا ينسينا الحدود الجنوبية التي يتدفق عبرها هؤلاء المهاجرون وتحتاج إلى دعم لتأمينها»، مثمنًا في الوقت نفسه «ما تقدمه إيطاليا من مساعدات لخفر السواحل».

ووصلت وزيرة الدفاع الإيطالية إلى طرابلس، اليوم الثلاثاء، رفقة رئيس أركان الدفاع كلاوديو غراتسيانو، لمقابلة رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

المزيد من بوابة الوسط