إطلاق قاضٍ ووكيل نيابة وشرطيين خطفوا من محكمة ودّان الجزئية

مقر محكمة ونيابة ودان الجزئية. (الإنترنت)

أُُعلن اليوم الثلاثاء، إطلاق القاضي بمحكمة الجفرة عبد السلام السنوسي، ووكيل النيابة إسماعيل عبد السلام، اللذين خُطفا أول أمس من مقر محكمة ونيابة ودّان الجزئية، مع عنصرين من الشرطة القضائية مكلفين بتأمين المحكمة.

وقال الناطق باسم قوة حماية وتأمين مدينة سرت، طه حديد لـ«بوابة الوسط»، «تم تحرير المخطوفين بعد وجودهم في بلدة هراوة بفضل مساعٍ اجتماعية لحكماء وأعيان المجالس البلدية ومديرية أمن سرت وقوة حماية وتأمين مدينة سرت»، مؤكدًا «استمرار ملاحقة الخاطفين لينالوا عقابهم وتقديمهم للعدالة».

ونقلت صفحة المجلس البلدي الجفرة، عن رئيس أعيان وحكماء منطقة الجفرة أحمد أبوطالب، قوله إن إطلاق المخطوفين جاء «بعد التواصل مع أعيان منطقة سرت»، مؤكدًا أن المخطوفين «اتصلوا بأهاليهم لطمأنتهم وهم الآن موجودون في مكان آمن وسوف يتم إرجاعهم في أقرب فرصة».

وكانت المؤسسات القضائية وعميد بلدية الجفرة المكلف، عبداللطيف جلالة، طالبوا أمس الاثنين المنطقة العسكرية بضرورة تحمُّل مسؤولياتها والإسراع بالتحقيق في الحادث ووضع حدٍ للخروقات الأمنية المتكررة بالمنطقة.

واستنكرت وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني في بيان مساء الأحد، واقعة الاعتداء المسلح على محكمة ونيابة ودّان الجزئية، معربة عن «إدانتها لكل عمل إجرامي يهدف إلى تقويض سلطة القانون»، داعية «رجال السلطة العامة كافة من منتسبي الجيش والشرطة إلى العمل السريع للإفراج عن المخطوفين وتأمين حياتهم وتتبع الخاطفين ومَن عاونهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاء ما اقترفته أيديهم».

المزيد من بوابة الوسط